الأسهم الأميركية تتراجع عقب تباطؤ الناتج المحلي
آخر تحديث: 2002/7/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/22 هـ

الأسهم الأميركية تتراجع عقب تباطؤ الناتج المحلي

رجال أعمال في صالة بورصة وول ستريت بنيويورك (أرشيف)
تراجعت الأسهم الأميركية في بداية تعاملات وول ستريت اليوم فاقدة مكاسبها التي تحققت في الآونة الأخيرة بعد أن أظهرت بيانات الناتج المحلي الأميركي أن أكبر اقتصاد في العالم تباطأ في الربع الثاني من العام بمعدل أكبر من المتوقع.

وجاءت البيانات لتزيد من قلق المستثمرين الذين يعتريهم التوتر بالفعل بشأن النمو الاقتصادي، فقد انخفض مؤشر داو جونز للأسهم الصناعية 27.9 نقطة بنسبة 0.32% إلى 8652.13 نقطة.

وكان مؤشر ستاندارد آند بورز الأوسع نطاقا الذي يشمل أسهم 500 شركة أميركية كبرى منخفضا 2.07 نقطة بنسبة 0.23% إلى 900.71 نقطة. كما انخفض مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه أسهم التكنولوجيا 12.2 نقطة بنسبة 0.91% إلى 1331.99 نقطة.

وقبل بدء تعاملات نيويورك قالت وزارة التجارة الأميركية في تقرير إن معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي المحسوب على أساس سنوى والمعدل وفقا للعوامل الموسمية بلغ 1.1% خلال الربع الثاني من العام الحالي, وهو ما يعادل نصف المعدل البالغ 2.2% الذي قدره الاقتصاديون في وول ستريت.

وقالت الوزارة إنها قلصت معدل النمو الاقتصادي في الربع الأول من العام إلى 5% بدلا من تقديراتها السابقة البالغة 6.1%، وتلا ذلك تراجع الأسواق الأوروبية أيضا.

وعزا التقرير أسباب هذا التدهور في الاقتصاد الأميركي إلى تهاوي أسعار الأسهم وتفشي الفضائح المحاسبية خلال الربع الثاني من العام الحالي, مما أدى إلى تزايد تباطؤ وتيرة الإنفاق الاستهلاكي الأميركي الذي يحرك ثلثي النشاط الاقتصادي الأميركي ليصل معدل نموه إلى 1.9% سنويا بعد أن زاد بمعدل 3.1% خلال الربع الأول.

وأشار التقرير إلى أن مخزونات الشركات من السلع الراكدة تزايدت لأول مرة منذ الربع الأخير من عام 2000 ليصل معدل تكدس المخزون إلى مليار دولار في الربع الثاني من العام الحالي.

المصدر : رويترز