السعودية تستعد للبت في مبادرة فتح قطاع الغاز
آخر تحديث: 2002/7/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/21 هـ

السعودية تستعد للبت في مبادرة فتح قطاع الغاز

مصفاة بترول أرامكو في رأس تنورة بالسعودية (أرشيف)
قالت مصادر نفطية إن السعودية ستقرر اليوم مصير مبادرة تشمل مليارات الدولارات خاصة بفتح قطاع الغاز الطبيعي أمام المستثمرين الأجانب. وأضافت المصادر أن المجلس الأعلى لشؤون البترول والمعادن الذي يتحكم في سياسات الطاقة في أكبر مصدر للنفط بالعالم سيجتمع في الطائف, ومن المقرر أن يصدر بيانا بقراره.

وحددت المملكة موعدا نهائيا لشركات النفط الغربية وأمرتها بتقديم عروض نهائية بشأن المشروعات التي تتكلف 25 مليار دولار بنهاية هذا الشهر. وقالت مصادر خليجية إن الشركات التي تقودها إكسون موبيل ورويال داتش- شل تتطلع لعائد على استثماراتها أعلى بكثير مما يمكن للرياض قبوله على مشروعات لإقامة محطات كهرباء وتحلية مياه ومصانع كيماويات تستخدم الغاز كوقود.

ووقعت السعودية وثماني شركات كبرى اتفاقات مبدئية في يونيو/ حزيران الماضي تتعلق بثلاث خطط، إلا إنه بعد عام من المشاورات مازالت الشركات تجد نفسها غير قادرة على دخول قطاع الإنتاج السعودي الذي حظر عليها دخوله منذ تأميمه في السبعينيات.

وفي حال ألغيت مبادرة الغاز الطبيعي بشكلها الحالي، فمن المتوقع أن تعلن المملكة عن عطاء جديد لاستثمار قطاع احتياطياتها من الغاز وهي رابع أكبر احتياطيات في العالم، بيد أن محللين يقولون إن طرح عطاء جديد من شأنه تعطيل جهود تحرير الاقتصاد السعودي وتوفير فرص عمل للأعداد المتزايدة من العاطلين السعوديين. وستجد شركات النفط الكبرى نفسها تبدأ من جديد عملية مفاوضات مطولة.

المصدر : رويترز