الثريا الإماراتية للاتصالات توقع عقدا مهما مع السعودية
آخر تحديث: 2002/7/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/23 هـ

الثريا الإماراتية للاتصالات توقع عقدا مهما مع السعودية

قالت شركة الثريا الإماراتية للاتصالات الفضائية إنها وقعت عقدا مهما مع المملكة العربية السعودية سيساعد الشركة على تحقيق التعادل بين الإيرادات والنفقات بنهاية عام 2003.

وقال مدير تطوير الأعمال بشركة الثريا جمال الجروان إن توقيع الاتفاق الأسبوع الماضي يمثل حدثا رئيسيا في أعقاب مفاوضات استمرت عاما مع شركة الاتصالات السعودية.

وأضاف أنه يتوقع انضمام 30 ألف مشترك إلى خدمة الاتصالات الفضائية خلال الـ12 شهرا المقبلة في المملكة التي قال إنها تعتبر أكبر أسواق الثريا. وتعمل هواتف الثريا التي تشبه الهواتف المحمولة العادية على الشبكات العاملة بنظام (جي إس إم) وكذلك عبر الأقمار الصناعية في منطقة تشمل أوروبا وشمال أفريقيا والشرق الأوسط وشبه القارة الهندية.

وقال رئيس مجلس إدارة الثريا محمد عمران في مؤتمر صحفي في أبوظبي بمناسبة مرور عام على التشغيل التجاري لشركة الثريا إن عدد المشتركين لدى الشركة في نهاية يونيو/حزيران الماضي بلغ 47500 مشترك وإنه يتوقع أن يرتفع العدد إلى 100 ألف خلال الأشهر الستة المقبلة ثم إلى 180 ألفا في الربع الأول من عام 2003. وأضاف أنه يتوقع أن تعمل شبكة الشركة في 60 دولة بنهاية العام ارتفاعا من 40 دولة في الوقت الحالي.

وتعتزم الثريا إطلاق قمرها الصناعي الثاني مطلع العام المقبل كما أنها طلبت قمرا ثالثا من شركة بوينغ الأميركية التي قامت بتصنيع القمرين الأولين. وتراوح كلفة القمرين الثاني والثالث بين 160 و170 مليون دولار وسيوفران دعما لنظام الاتصالات بالإضافة إلى توسعة نطاق الخدمة ليشمل مناطق أخرى.

وكانت الثريا دخلت قطاع الاتصالات الفضائية في يوليو/تموز 2001 باستثمارات تقترب من مليار دولار. وعزت بطء بداية أعمالها إلى تأخير استمر تسعة أشهر في بدء العمليات التجارية بعد إطلاق أول أقمارها في أكتوبر/تشرين الأول 2000.

وقال عمران إن الشركة سددت 40 مليون دولار في يونيو/ حزيران من قرض قيمته 478 مليون دولار حصلت عليه العام الماضي ويستحق السداد عام 2005. وقدم المساهمون 500 مليون دولار أخرى.

وكانت الثريا قالت إنها تحتاج إلى 400 ألف مشترك حتى تحقق نقطة التعادل بين المصروفات والإيرادات. لكن عمران قال إن الشركة خفضت الرقم بمقدار النصف بسبب انخفاض كلفة التشغيل وارتفاع متوسط الدخل من كل مشترك، وأضاف أن الشركة تتوقع الوصول إلى نقطة التعادل بنهاية العام المقبل عندما يصل عدد المشتركين إلى 200 ألف.

المصدر : رويترز