أعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أن أعضاءها العشرة الذين يخضعون لنظام حصص الانتاج ضخوا 1.44 مليون برميل يوميا فوق سقف الإنتاج المتفق عليه لشهر يونيو/ حزيران الحالي. واستنادا إلى مصادر ثانوية لتقدير معدلات الإنتاج قالت المنظمة إن الأعضاء العشرة أنتجوا 23.14 مليون برميل يوميا من النفط الخام هذا الشهر متجاوزين سقف الانتاج البالغ 21.7 مليون برميل يوميا.

وأظهر التقرير الشهري لأوبك عن سوق النفط أن انتهاك حصص الإنتاج استمر دون تغيير عن مستويات مايو/ أيار. وبلغ إجمالي إنتاج أوبك في يونيو/ حزيران بما فيه إنتاج العراق العضو الـ 11 في المنظمة الذي لا يخضع لنظام حصص الإنتاج ويصدر النفط تحت إشراف الأمم المتحدة بمعدل 24.744 مليون برميل يوميا.

يشار إلى أن الجزائر تعتبر أكبر منتهك لحصص الإنتاج في أوبك من حيث النسبة المئوية إذ بلغ إنتاجها في يونيو/ حزيران 835 ألف برميل يوميا مقارنة مع حصتها البالغة 693 ألف برميل يوميا. وحافظت نيجيريا على سجلها الجيد الذي حققته مؤخرا في الالتزام إذ ضخت 1.893 مليون برميل يوميا انخفاضا من 1.942 مليون برميل يوميا في مايو/ أيار. وتبلغ حصة إنتاج نيجيريا 1.787 مليون برميل يوميا.

ورفعت السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم إنتاجها بقدر بسيط بلغ 51 ألف برميل يوميا في يونيو/ حزيران ليصل إلى 7.455 مليون برميل يوميا من 7.404 مليون في مايو/ أيار. ويعني هذا أن إنتاج السعودية زاد عن الحصة الرسمية بواقع 402 ألف برميل يوميا, حسبما جاء في تقرير أوبك.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء اوبك في سبتمبر/ أيلول لتحديد سياسة الإنتاج في الربع الأخير من العام. وعدلت أوبك تقديرها للطلب العالمي على النفط في عام 2002 نزولا فتوقعت نمو الطلب 300 ألف برميل يوميا ليصل في المتوسط إلى 76.09مليون برميل يوميا مقارنة مع التوقعات السابقة بنمو الطلب 400 ألف برميل يوميا.

وتوقعت أوبك في تقدير أولي نمو الطلب العالمي على النفط بنسبة 1.24% في عام 2003 توازي 940 ألف برميل يوميا ليصل إلى 77.03 مليون برميل يوميا. وقدر التقرير الطلب على نفط أوبك وهو إجمالي الطلب العالمي ناقصا الإمدادات من خارج أوبك بواقع 24.85 مليون برميل يوميا عام 2003 دون تغير كبير عن 24.86 مليون برميل يوميا عام 2002.

المصدر : وكالات