إسرائيل تتراجع عن صفقة المياه وتدفع تعويضا لتركيا
آخر تحديث: 2002/7/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/22 هـ

إسرائيل تتراجع عن صفقة المياه وتدفع تعويضا لتركيا

قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن من المتوقع أن تدفع إسرائيل تعويضات مالية قدرها 150 مليون دولار تسدد في عشر سنوات مقابل إلغاء خطة لاستيراد مياه تركية.

وأشارت الصحيفة إلى أن وزارة المالية نصحت رئيس الوزراء أرييل شارون الأسبوع الماضي بتجميد أو إلغاء برامج استيراد 50 مليون متر مكعب من الماء سنويا لمدة عشر سنوات بواسطة ناقلات نفط تم تجهيزها لهذا الغرض, وذلك لأن تحلية ماء البحر ستكون أرخص تكلفة.

وقالت هآرتس إن الوزارة تتوقع أن تدفع تعويضات بدلا من إنفاق 6.4 مليارات شيكل (1.34 مليار دولار) على استيراد المياه بكلفة 1.25 دولار للمتر المكعب مقارنة مع حوالي 50 سنتا للمتر المكعب من مياه البحر المحلاة.

ونفى متحدث باسم وزارة المالية الإسرائيلية ما جاء في هآرتس, مشيرا إلى أن التقرير لا أساس له من الصحة. وتتحدث إسرائيل عن صفقة شراء مياه من تركيا منذ عامين ولكن لم تبرمها بعد.

ففي أبريل/ نيسان قالت إسرائيل إنها وقعت اتفاقا مع مجموعة في آي دي لمضاعفة الإنتاج السنوي من المياه المحلاة في محطة بجنوب إسرائيل من المقرر أن يبدأ إنتاجها عام 2004 بحيث يصل إلى 200 مليون متر مكعب بتكلفة 47 سنتا للمتر المكعب الواحد. كما طرحت إسرائيل مناقصات لإنشاء محطات أخرى لتحلية مياه البحر.

وقالت الصحيفة الإسرائيلية إن تركيا شيدت بالفعل منشآت لتصدير المياه إلى إسرائيل. ولم يرد تعليق فوري من تركيا على ما ذكرته الصحيفة. وذكرت هآرتس أن إسرائيل ستعرض دفع التعويض نظرا لارتباطها باتفاق للتجارة المتبادلة مع تركيا. وإذا لم تشتر إسرائيل بضائع في مقابل المعدات العسكرية التي تشتريها منها تركيا فسيتعين عليها دفع غرامات باهظة.

المصدر : رويترز