حامد كرزاي

دعا الرئيس الأفغاني حامد كرزاي مواطنيه المغتربين للعودة إلى البلاد وقيادة حركة استثمارية, قائلا إن المستثمرين الأجانب لن يوجهوا أموالهم إلى البلاد إذا تبين لهم أن الأفغان أنفسهم يتلكؤون في ذلك.

وقال كرزاي في افتتاح ندوة تستمر أربعة أيام عن التجارة والاستثمار، إنه يدرك أن بعض العائدين يجدون صعوبة في إقامة أعمالهم بسبب الفساد والبيروقراطية.

ووعد كرزاي بأن تسهل حكومته الجديدة مهمة رجال الأعمال في بلد مازال يحاول انتشال نفسه من احتلال وحروب استمرت 23 عاما. وقال "في الأشهر الستة الأولى انشغلنا جدا ببعض القضايا المهمة الأخرى لدرجة أننا لم نتمكن من توفير الدعم القانوني وتخليص التجار من الرشوة والبيروقراطية".

وأضاف "في الواقع لم نكن ندرك ما يجري في مكاتبنا. ونحن نطلب من جميع الأفغان الذين يستثمرون أموالهم الآن في بلاد أخرى أن يأتوا ويستثمروها داخل البلاد وهذا من أجل الصالح الوطني وصالحهم الشخصي".

يذكر أن ملايين الأفغان هاجروا خارج بلادهم كلاجئين من بينهم عدد كبير من أفراد الطبقتين المتوسطة والعليا الذين كانوا يديرون أعمالا ومصانع وصناعات قبل فترة الأزمات.

ورغم أن المجتمع الدولي تعهد بتقديم ملايين الدولارات من مساعدات التنمية والمنح والقروض لإعادة بناء البلاد فإن الحكومة تحرص على تشجيع الاستثمارات الخاصة المباشرة.

المصدر : وكالات