طالبت لجنة من الخبراء عينتها الحكومة اليابانية اليوم بالامتناع عن إجراء أي تخفيض جديد في المساعدات الخارجية اليابانية التي تمثل عماد السياسة الخارجية لطوكيو منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية اليابانية إن اللجنة قررت اليوم مناشدة الحكومة عدم إجراء أي خفض آخر في المعونات.

وكانت اليابان خفضت ميزانية مساعدات التنمية الخارجية تحت ضغط الناخبين والكساد بهدف الحد من دينها العام المتضخم الذي أصبح يمثل أكبر دين عام في الدول الصناعية الكبرى, إذ يعادل نحو 140% من الناتج المحلي الإجمالي.

وقد ظلت اليابان أكبر دولة مانحة للمعونات منذ عام 1992 إلى أن خسرت هذه المكانة لصالح الولايات المتحدة العام الماضي عندما خفضت مساعداتها الخارجية بنسبة 18% من حيث القيمة الدولارية لتصل إلى 9.7 مليارات دولار, فيما يعزى الانخفاض أساسا إلى انخفاض قيمة الين.

وخفضت طوكيو ميزانية المساعدات الخارجية في السنة المالية التي بدأت في أبريل/ نيسان 2001 بنسبة 3%، وبنسبة 10% أخرى في السنة المالية الحالية. وطالب بعض الساسة بمزيد من التخفيضات العام المقبل.

المصدر : رويترز