25 مصرفا أميركيا تطالب بتجميد قرض لوورلد كوم
آخر تحديث: 2002/7/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/4 هـ

25 مصرفا أميركيا تطالب بتجميد قرض لوورلد كوم

مقر شركة وورلد كوم بكلينتون في ولاية مسيسيبي الأميركية (أرشيف)

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن 25 مصرفا أميركيا تحاول الحصول من القضاء على قرار بتجميد قرض بقيمة 2.65 مليار دولار منحت في مايو/ أيار لشركة وورلد كوم للاتصالات, مما قد يلزم هذه الشركة بوضع نفسها تحت حماية قانون الإفلاس.

وأكدت الشركة العملاقة الناشطة في مجال الاتصالات أنها قامت بعملية تزوير عن طريق سحب أموال من هذا القرض قبل شهر من كشف مخالفات حسابية عام 2001 ومطلع عام 2002 تتناول ما قيمته 3.8 مليارات دولار, حسبما نقلت الصحيفة عن أحد محامي الشركة.

وقال متحدث باسم مؤسسة تدقيق الحسابات فيل وغوتشال ومانغ إن قاضية المحكمة العليا في ولاية نيويورك هيلين فريدمان رفضت أمس حسم الموضوع, لكنها وافقت على النظر مجددا بطلب المصارف. ويشار إلى أن تصميم هذا العدد الكبير من المصارف على منع وورلد كوم من الحصول على هذه الأموال يعد مؤشرا سلبيا حول إمكانية حصول الشركة على تمويلات مصرفية من دون إعادة هيكلة نفسها وهي تحت حماية أحكام قانون الإفلاس.

جون سيغمور
وكان رئيس شركة وورلد كوم جون سيغمور اعتبر الخميس أن تفادي إعلان الإفلاس أمر صعب, موضحا أن المجموعة أجرت مباحثات مكثفة مع دائنيها حول سبل تفادي ذلك. وقد هزت فضيحة وورلد كوم للاتصالات الأسواق العالمية بعد أن كشفت عن أخطاء محاسبية بلغ قدرها نحو أربعة مليارات دولار. واكتشفت الشركة المشكلة المحاسبية أثناء مراجعة داخلية دورية للحسابات.

وعقد الرئيس الأميركي جورج بوش أمس أول اجتماع مع أعضاء فريق حكومي للمهمات الخاصة كلفه بمحاربة التلاعب في حسابات الشركات. وكان بوش أمر بتشكيل فريق المهام الخاصة الثلاثاء في كلمة ألقاها أمام ألف من رجال الأعمال بوول ستريت في نيويورك إثر سلسلة من فضائح مالية هزت كبرى الشركات الأميركية ومن بينها وورلد كوم.

وقالت لجنة الأوراق المالية في الدعوى التي رفعتها ضد الشركة إن وورلد كوم دخلت في خطة وجهتها وأقرتها إدارتها العليا, ومكنتها من إعلان تدفقات مالية غير حقيقية قيمتها 2.393 مليار دولار عام 2001 بدلا من خسائرها الفعلية البالغة 662 مليونا. وفي الربع الأول من عام 2002 أعلنت الشركة تدفقات مالية غير حقيقية قيمتها 240 مليون دولار بدلا من خسائرها التي بلغت 557 مليونا.

وسعت اللجنة لاستصدار أمر يمنع وورلد كوم من التصرف في أصولها أو تدمير مستندات حساباتها أو دفع مكافآت لكبار موظفيها, ويجرى حاليا حساب تكاليف الانهيار. والشركة مدينة لبنوك على مستوى العالم بنحو 4.5 مليارات دولار وتبلغ مستحقات شركات التأمين الأميركية لدى الشركة نحو 5.4 مليارات دولار.

المصدر : وكالات