مؤسس الموقع شون فانينغ (وسط) أثناء مؤتمر صحفي عقب قرار إحدى المحاكم مطالبة الموقع بإيجاد سبل لحماية حقوق مؤلفي الموسيقى التي تبث للمشتركين (أرشيف)
قالت شركة نابستر لتقديم الخدمات الموسيقية عبر شبكة الإنترنت إنها رفعت دعوى إشهار إفلاس لحمايتها من الدائنين في الوقت الذي تستعد فيه شركة برتلسمان إيه جي عملاق الإعلام الألماني لشراء ما سيتبقى من نابستر التي سيطرت يوما على خدمات الموسيقى في الشبكة الدولية للمعلومات.

وتأتي دعوى إشهار الإفلاس في إطار خطة إنقاذ نابستر التي تأسست قبل ثلاثة أعوام وأصبحت من أكثر مواقع الإنترنت جذبا للمتصفحين بإتاحتها الموسيقى مجانا لملايين الأشخاص. وفي أوج نشاطها جذبت نابستر نحو 60 مليون مستخدم. إلا أن خمس شركات كبرى للتسجيلات الموسيقية رفعت دعوى ضدها بتهمة القرصنة. وأغلق موقع نابستر على الإنترنت منذ يوليو/ تموز الماضي.

وتملك نابستر -ومقرها كاليفورنيا- أصولا تقدر بنحو ثمانية ملايين دولار بينما تقدر ديونها بأكثر من 101 مليون دولار، وذلك وفقا لأوراق دعوى إشهار الإفلاس التطوعية التي قدمتها لإحدى محاكم ديلاور.

وقال كونراد هيلبيرس المدير التنفيذي الذي انضم إلى نابستر من برتلسمان في يوليو/ تموز الماضي في بيان صحفي "دعوى اليوم نقطة بداية جديدة لنابستر، الطلب على تبادل ملفات موسيقية عبر الإنترنت والذي يعود بالفائدة على كل من الفنانين وعشاق الموسيقى ما زال قويا كما كان في ما سبق". ورفضت متحدثة باسم نابستر الإعلان عن موعد انتهاء إجراءات إشهار الإفلاس.

المصدر : وكالات