أيام تفصل عن تساوي اليورو مع الدولار
آخر تحديث: 2002/6/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/14 هـ

أيام تفصل عن تساوي اليورو مع الدولار

واصل اليورو تألقه أمام العملات الأخرى فبلغ أعلى مستوى له أمام الدولار منذ 27 شهرا كما بلغ أعلى مستوى له أمام الإسترليني في عامين ونصف. واستفاد الفرنك السويسري من هبوط الدولار الذي تردى إلى أقل مستوى له منذ 32 شهرا.

فقد تجاوز اليورو اليوم 0.98 دولار للمرة الأولى منذ فبراير/شباط 2000 وسط تراجع ثقة المستثمرين في جاذبية الأصول الأميركية وتزايد الشكوك بقوة انتعاش الاقتصاد الأميركي مما فاقم خسائر الدولار أمام العملات الأخرى.

وفي اليابان لم يجد تدخل البنك المركزي في وقف هبوط العملة الأميركية أمام الين وسط مخاوف من أن يضر هبوط الدولار بالقدرة التنافسية للصادرات اليابانية التي يعول عليها في انتعاش الاقتصاد المتردي. وجاء التدخل على صورة بيع طوكيو مزيدا من الينات في أسواق الصرف الأجنبي دون أن ينقذ ذلك العملة الأميركية التي هبطت إلى 121.30 ينا. وقال متعامل في بنك أميركي إن "السوق تسير في اتجاه واحد الآن.. ولا نهاية لهبوط الدولار تلوح في الأفق".

الإسترليني يتألق
وقد هبط الجنيه الإسترليني إلى أدنى مستوى له في عامين ونصف أمام اليورو على خلفية المكاسب الكبيرة التي حققها أمام الدولار، لكنه ارتفع بقوة أمام الدولار وبلغ أعلى مستوى له في 17 شهرا.

وقال متعامل في بنك أميركي "هناك إقبال على بيع الدولار أمام كل العملات وهذا يساعد بدوره اليورو أمام الإسترليني". ونزل الإسترليني إلى 65.09 بنسا لليورو وهو أدنى مستوى منذ أكتوبر/تشرين الأول 1999.

وقال روب هيوارد خبير إستراتيجيات الصرف الأجنبي لدى بنك "أي بي أن آمرو" إن الإسترليني محاصر بين اليورو الصاعد وتراجع المخاوف من إجراء استفتاء مبكر على انضمام بريطانيا للعملة الأوروبية الموحدة.

يورو بدولار قريبا
ويتوقع محللون تعادل اليورو مع الدولار في أسابيع أو حتى أيام. وقال المتعاملون إن الدولار مازال يعاني من آثار المخاوف الناجمة عن ارتفاع العجز في ميزان المعاملات الجارية الأميركي. وتعتمد الحكومة الأميركية في سد هذا العجز على تدفق استثمارات خارجية إلى الولايات المتحدة للحيلولة دون تعرض الدولار لمزيد من الضغوط.

وقالت الحكومة يوم الخميس الماضي إن العجز في ميزان المعاملات الجارية سجل مستوى قياسيا بلغ 112.5 مليار دولار في الربع الأول من العام.

أوروبا ترحب بصعود اليورو
وقد رحبت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي بارتفاع اليورو وقالت إن هذا الارتفاع يلقى الترحيب وإنه كان متوقعا لأن الأسواق كانت تبخس العملة الأوروبية الموحدة حقها.

وأشار المتحدث باسم مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الاقتصادية والنقدية جيراسيموس توماس إلى أن المفوض بيدرو سولبيس قال من قبل إنه يتوقع انتعاش العملة الموحدة.

وأضاف في مؤتمر صحفي "أكدنا في العام الجاري وفي العام الماضي أن اليورو مقوم بأقل من قيمته الواقعية وإن سعر الصرف لا يتماشى مع التطورات الاقتصادية في منطقة اليورو". وأضاف أنه بالرغم من أن ارتفاع العملة موضع ترحيب فإن من المأمول ألا تشهد سوق الصرف تقلبات كبيرة.

المصدر : وكالات