عجز قياسي في تجارة أميركا وتراجع فائض أوروبا
آخر تحديث: 2002/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/10 هـ

عجز قياسي في تجارة أميركا وتراجع فائض أوروبا

أظهرت بيانات رسمية ارتفاع عجز الميزان التجاري للولايات المتحدة لمستوى قياسي بينما تراجع فائض الميزان التجاري في دول اليورو في الوقت الذي ارتفع فيه الفائض التجاري الياباني بفضل ارتفاع كبير في صادراتها.

فقد أعلنت الحكومة الأميركية أن عجز ميزان معاملاتها الجارية قفز لمستوى قياسي بلغ 35.9 مليار دولار في أبريل/ نيسان، إذ ارتفع الطلب على السلع المستوردة بفضل تحسن نمو الاقتصاد الأميركي.

وفي أوروبا أظهرت بيانات أعلنها مكتب إحصاءات الاتحاد أن الفائض التجاري لدول منطقة اليورو هبط دون التوقعات في أبريل/ نيسان إلى 3.1 مليارات يورو بعد رقم معدل بلغ 12 مليارا لفائض مارس/ آذار.

أما في اليابان فقد أدى ارتفاع كبير في صادرات السيارات ورقائق الكمبيوتر وأجهزة التلفزيون ذات الشاشات المسطحة ومنتجات أخرى من قطاع التكنولوجيا وخاصة لأسواق آسيا, إلى ارتفاع هائل بالفائض التجاري في مايو/ أيار الماضي بلغ 715% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

المصدر : وكالات