تراجع حاد للدولار أمام اليورو والجنيه الإسترليني
آخر تحديث: 2002/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/10 هـ

تراجع حاد للدولار أمام اليورو والجنيه الإسترليني

قفز اليورو والإسترليني أمام الدولار لمستوى قياسي كان الأعلى بالنسبة للأول في عامين والثاني في 17 شهرا، وذلك بعد أن سجلت العملة الأميركية هبوطا حادا اليوم بسبب ضعف بيانات التجارة الأميركية واستمرار تراجع الأسهم والمخاوف الأمنية.

فقد ارتفع اليورو إلى 0.96 دولار لتصل مكاسبه أمام الدولار منذ بداية العام إلى نحو 8%. وفي شهر واحد ارتفع اليورو أربعة سنتات أمام الدولار, وتلقى أمس دفعة جديدة بفعل الهبوط الشديد في قيمة الأسهم الأميركية التي تدل المؤشرات على أنها ستشهد مزيدا من الهبوط اليوم.

وتأثرت معنويات المستثمرين سلبا بإخلاء البيت الأبيض لفترة وجيزة بينما كانت طائرة مجهولة تحلق في سماء واشنطن, وكذلك بارتفاع حدة التوتر في الشرق الأوسط.

وانخفضت العملة الأميركية أيضا إلى 123.49 ينا متراجعة عن المستوى الذي تدخلت عنده اليابان في الآونة الأخيرة.

وقفز الإسترليني إلى مستوى 1.4974 دولار متخطيا بذلك المستوى المرتفع الذي بلغه أمس الأربعاء ليصل إلى أعلى مستوياته منذ يناير/كانون الثاني 2001. لكن الإسترليني تراجع قليلا أمام اليورو إذ كانت استفادة العملة الأوروبية الموحدة من تراجع الدولار أكبر.

وقال نيك بارسونز الخبير المتخصص في إستراتيجيات العملات بمصرف كومرتس "إننا الآن في سوق نزولية بالنسبة للدولار, والإسترليني يحذو حذو اليورو تماما أمام العملة الأميركية".

ويعاني الدولار من ضغوط بيعية في الأسواق كافة منذ أوائل أبريل/نيسان إذ تراجعت جاذبية الأصول الاستثمارية الأميركية, من جراء شكوك في وتيرة الانتعاش الاقتصادي الأميركي وسلسلة الفضائح المحاسبية التي تعرضت لها شركات كبرى.

المصدر : وكالات