قال وزير التجارة السعودي أسامة بن جعفر فقيه أن معبر عرعر مع العراق سيكون جاهزا لاستقبال البضائع السعودية خلال فترة أقصاها 60 يوما من الآن بعد إبداء الأمم المتحدة موافقتها وإتمام كل الإجراءات الفنية الخاصة بذلك من قبل العراق.

وأشار الفقيه في رسالة وجهها إلى عبد الرحمن الزامل رئيس المجلس التنفيذي لمركز تنمية الصادرات بمجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية إلى أن الأمانة العامة للأمم المتحدة تلقت ردا إيجابيا من الحكومة العراقية بشأن استخدام منفذ عرعر من قبل المصدرين السعوديين.

وقال في الرسالة إن الأمم المتحدة تتوقع أن تنتهي الإجراءات الفنية لفتح المعبر من الجانب العراقي في فترة أقلها 30 يوما وأقصاها 60 يوما من الآن.

وأعرب الزامل في رسالة للوزير السعودي عن شكره للحكومة السعودية ووفد المملكة الدائم في الأمم المتحدة بنيويورك على "دورهم الإيجابي في تسهيل إجراءات فتح المعبر". كما شكر الحكومة العراقية والأمانة العامة للأمم المتحدة "على تعاونهما الإيجابي لفتح المعبر خلال الشهرين المقبلين والذي سيؤدي إلى زيادة التجارة البينية بين الشعبين".

وكان وزير التجارة العراقي محمد مهدي صالح قال مؤخرا إن حجم مشتريات بغداد من السعودية في إطار ما يسمى باتفاق "النفط مقابل الغذاء" بين الأمم المتحدة والعراق، بلغ نحو مليار دولار.

المصدر : وكالات