الحريري يرفض تشبيه اقتصاد لبنان بالأرجنتين
آخر تحديث: 2002/6/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/9 هـ

الحريري يرفض تشبيه اقتصاد لبنان بالأرجنتين

رفيق الحريري
قال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري إن لبنان ربما يعاني من مشكلات على صعيد المديونية، لكنه رفض مقارنة مثل هذه المشكلات بتلك التي تعانيها الأرجنتين معتبرا ذلك مقارنة ظالمة لأن الاقتصاد اللبناني ينمو ومازال قادرا على جلب أموال.

وقال الحريري في تصريحات له بالعاصمة البريطانية لندن الأربعاء في إطار جولة تشمل توقيع اتفاقات مع الاتحاد الأوروبي "ليست تلك المقارنة مع الأرجنتين ظالمة فحسب وإنما خاطئة". وأضاف أن "النمو في الاقتصاد الأرجنتيني سالب أما النمو في الاقتصاد اللبناني فموجب".

وقدر رئيس الوزراء اللبناني معدل النمو الاقتصادي لبلاده عند 1.5% في عام 2001 وتوقع أن ينمو الاقتصاد اللبناني بنسبة 2.5% هذا العام. غير أن تقديرات المحللين المستقلين تشير إلى أن معدل النمو تراوح بين 0.5% و1% في عام 2001. وأوضح أن الأرجنتين في المقابل بددت مصداقيتها بشكل حرمها من موارد التمويل المحلية والدولية.

ويبلغ الدين العام اللبناني حوالي 28 مليار دولار أي ما يعادل أكثر من 165% من قيمة الناتج المحلي الإجمالي.

وتراكم الجانب الأكبر من تلك الديون في العقد الذي تلا نهاية الحرب الأهلية التي امتدت بين عامي 1975 و1990 من جراء الكلفة الضخمة لعملية إعادة إعمار العاصمة بيروت.

وشبه محللون لبنان بالأرجنتين التي تخلفت عن سداد ديونها في يناير/كانون الثاني الماضي وسط فوضى سياسية لأن البلدين لديهما أسعار صرف ثابتة وعجز في الميزانية وديون ضخمة.

لكن مصرفيين قالوا إن لبنان مازال لديه مساندون ماليون مستعدون لدعمه وإنه باع في مايو/أيار الماضي سندات دولارية قيمتها 950 مليون دولار، واشترت حكومات سلطنة عمان والسعودية وماليزيا أغلب هذه السندات. وعلى العكس من ذلك توقفت الأرجنتين تحت وطأة أزمة مالية في يناير/كانون الثاني عن خدمة ديونها وعومت عملتها الوطنية (بيزو) التي كانت متعادلة مع الدولار.

المصدر : رويترز