إثيوبية تحمل حفيدها وسط أرض قاحلة (أرشيف)
أعلنت سفارة ألمانيا بأديس أبابا أن حكومة برلين وعدت السلطات الإثيوبية بتقديم منح بقيمة 65 مليون يورو لمساعدة في تطبيق إستراتيجيتها لخفض الفقر في الفترة الممتدة بين عامي 2002 و2004.

ويأتي هذا الإعلان في ختام يومين من المفاوضات الرسمية بين الحكومتين في
العاصمة الإثيوبية بهدف تحديد القطاعات الأولية للتعاون الإثيوبي الألماني.

وقال دبلوماسي ألماني معتمد في أديس أبابا إن مساعدة برلين الممتدة على ثلاث سنوات ستستخدم في تمويل التدريب المهني واستخدام الموارد الطبيعية في إطار السلامة الغذائية, بالإضافة إلى تعزيز القدرات في مجالات حسن الإدارة واعتماد اللامركزية وأخيرا مكافحة مرض الإيدز في البلاد.

وأضاف أن ثلث إجمالي المبلغ سيصرف مبدئيا كل سنة عملا بتطور المشاريع. وجرت هذه المفاوضات رسميا بين الوزيرة الإثيوبية المكلفة الشؤون المالية والتنمية الاقتصادية مولو كيسلا ومدير دائرة شرق أفريقيا في وزارة التعاون
الاقتصادي والتنمية الألمانية توماس ألبير.

وقد استأنفت ألمانيا مساعدتها لإثيوبيا عام 2001, ولم تتخذ أي تعهد جديد في هذا البلد الفقير في القرن الأفريقي من أجل التعاون والتنمية منذ 1998 بسبب النزاع الإريتري الإثيوبي. وقام رئيس الوزراء الإثيوبي ملّس زيناوي مطلع فبراير/ شباط الماضي بزيارة رسمية استغرقت يومين إلى برلين لإجراء محادثات مع المستشار الألماني غيرهارد شرودر.

المصدر : الفرنسية