أندرسن تطعن في حكم إدانتها بقضية إفلاس إنرون
آخر تحديث: 2002/6/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/5 هـ

أندرسن تطعن في حكم إدانتها بقضية إفلاس إنرون

راستي هاردين محامي شركة أندرسن يتحدث للصحافة أمام المحكمة الفدرالية في هيوستن
أعلنت شركة أندرسن للمراجعة المحاسبية التي أدينت السبت بإعاقة أعمال القضاء في قضية إفلاس شركة إنرون للطاقة أنها تنوي استئناف الحكم "على قاعدة النقص في المعلومات التي أعطيت للجنة المحلفين وقرارات خاطئة عن الأدلة مما منع أندرسن من الدفاع عن نفسها بشكل جيد".

وقد اتهمت أندرسن بالقصد الجنائي في إبعاد سجلات محاسبية لشركة إنرون عن تحقيق للجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية. ويعني الحكم الذي صدر السبت أن الشركة لم يعد بوسعها أن تراجع حسابات شركات الاكتتاب العام وأنها قد تواجه الآن غرامات مالية تصل إلي ضعفي الأضرار الاقتصادية التي يقرر القاضي أنها نتجت عن أعمالها.

ورغم أن أحدا لن يذهب إلى السجن فإن أندرسن ما زالت تواجه دعاوى قضائية عديدة وعقوبة مدنية محتملة من لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية. ويتوقع كثير من الخبراء ألا تتمكن الشركة التي مقرها شيكاغو من مواصلة نشاطها في أي شكل حقيقي.

وكانت أندرسن قد سلمت بأنها دمرت ألوفا من سجلات إنرون مع بدء لجنة الأوراق المالية والبورصات في أكتوبر/تشرين الأول الماضي تحقيقا في مخالفات محاسبية مشبوهة أخفت ديونا لشركة إنرون قيمتها مليارات الدولارات.

وزعم ممثلو الادعاء أن تدمير عدد ضخم من السجلات استهدف إبعادها عن المحققين الذين كانوا سيلقون باللوم على أندرسن. وجادل محامو أندرسون بأن الشركة دمرت وثائق غير جوهرية بمقتضى سياستها المعتادة لإمساك السجلات وأنها احتفظت في الواقع بكثير من الوثائق المهمة.

المصدر : وكالات