إحدى العاملات الألمانيات المضربات
هدد اتحاد الصناعات الهندسية الألماني آي جي ميتال بتوسيع الإضراب العمالي ليشمل برلين في حين دخل أكبر إضراب تشهده البلاد منذ سبعة أعوام يومه الثالث وسط مخاوف من تأثيرات سلبية على الانتعاش الاقتصادي. وقال الاتحاد أيضا إنه لن يعود لمائدة المفاوضات قبل أن يرفع أصحاب العمل عرضهم لزيادة الأجور.

ودعا المستشار الألماني غيرهارد شرودر لإجراء محادثات لتسوية الخلاف على الأجور بينما حذر أرباب العمل من أن الإضرابات ستضر بالمنافسة وستؤدي لتسريحات في أوساط العمال. وقال الاتحاد إنه سيواصل الإضراب في ولاية بادن فورتمبرغ من أجل زيادة أجور العمال البالغ عددهم 3.6 ملايين عامل بنسبة 6.5%.

وسيجري توسع نطاق الإضراب ليشمل برلين وولاية براندنبورغ المجاورة الأسبوع المقبل ووعد الاتحاد بألا يتراجع حتى يرفع أصحاب العمل عرضهم بشأن زيادة الأجور.

وقال فرانك سترو المتحدث باسم الاتحاد "دعونا 13 ألف عامل في شركات صغيرة ومتوسطة الحجم في بادن فورتمبرغ للإضراب اليوم". وقال الاتحاد إنه سيطلب من أكثر من عشرة آلاف عامل نقابي في 25 شركة في برلين وبراندبورغ الإضراب الأسبوع المقبل.

المصدر : وكالات