مصدرون إسرائيليون يشتكون من مقاطعة أوروبية
آخر تحديث: 2002/5/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/23 هـ

مصدرون إسرائيليون يشتكون من مقاطعة أوروبية

قال اتحاد المصنعين في إسرائيل إن الشركات الإسرائيلية تقدمت للحكومة بعشرات الشكاوى من أن منتجاتها تلقى مقاطعة في أوروبا، وأن نظيراتها الأوروبية هددت بوقف التعامل معها. وسعى الاتحاد الأوروبي في الأسابيع الماضية لفرض عقوبات اقتصادية على إسرائيل لحملها على وقف عملياتها العسكرية في الأراضي الفلسطينية.

بيد أن التحركات لم تتمخض حتى الآن عن أي شيء معلن سوى إعلان ألمانيا فرض حظر مؤقت على تسليم معدات عسكرية لإسرائيل لتكون بذلك الدولة الأوروبية الأولى التي تستخدم الضغط الاقتصادي المباشر على الدولة العبرية.

وطالب الاتحاد الحكومة الإسرائيلية بتقديم مساعدات وضمانات للمصدرين في إسرائيل من أجل تعزيز ثقة نظرائهم الأجانب فيهم وتطمينهم بأن ليس هناك أي مخاطر من أن تلحق مواصلة تعاونهم مع الشركات الإسرائيلية أي خسائر بهم.

وقال الاتحاد إن الشحنات العسكرية بما فيها قطع غيار الطائرات والدبابات التي تأتي من أوروبا توقفت بعد أن قالت الشركات الأوروبية إنه لا يمكن توريد أسلحة إلى مناطق تجري فيها صراعات عسكرية بين قوات نظامية ومدنيين. ويشير الاتحاد في هذا الصدد إلى العمليات العسكرية الإسرائيلية الواسعة ضد الشعب الفلسطيني.

وأضاف أن بريطانيا وألمانيا وبلجيكا وسويسرا ترفض إصدار شهادات تصدير للمنتجات التي تستخدم لأغراض عسكرية. كما كشف الاتحاد عن أن الشركات الأجنبية ترفض إيفاد مندوبيها إلى إسرائيل بسبب الأوضاع الأمنية مما يضطر الشركات الإسرائيلية إلى السفر إليها وتقديم أسعار مخفضة كي لا تفقد عملاءها.

وأوضح الاتحاد أن المشترين الأوروبيين يحجمون عن تقديم دفعات مالية مقدما خشية ألا تصل إليهم البضائع المتعاقد عليها. وفي خضم الضغوط الأوروبية على إسرائيل أقر البرلمان الأوروبي الشهر الماضي تعليق الاتفاقات التجارية المهمة المبرمة بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالات