رودريغز يروج لمرشح فنزويلي لأمانة أوبك
آخر تحديث: 2002/5/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/19 هـ

رودريغز يروج لمرشح فنزويلي لأمانة أوبك

علي رودريغز
بدأ الأمين العام لمنظمة أوبك علي رودريغز جولة في منطقة الخليج بزيارة إلى قطر لكسب تأييد دول المنطقة لمرشح فنزويلي لخلافته في المنصب وبحث أوضاع السوق النفطية. ورفض رودريغز الكشف عن اسم المرشح قائلا إنه سينتظر موافقة الدول الأعضاء على الفكرة.

وتوقعت مصادر في أوبك أن تدعم دول الخليج مرشحا فنزويليا خلفا لرودريغز الذي ترك منصبه لتولي إدارة شركة النفط الحكومية بعدما أدى إضراب في إدارتها إلى انقلاب قصير الأمد على الرئيس هوغو شافيز.

ويبدي شافيز المعروف بتشدده إزاء قضية الأسعار حرصا على إبقاء المنصب في فنزويلا بعد أن قام بدور رئيسي في دعم الأسعار وتمكن من توحيد صف أعضاء المنظمة التي تسيطر على ثلثي صادرات النفط العالمية منذ توليه المنصب عام 1999.

وقال رودريغز إنه لا يمكنه بحث اسم أي مرشح حتى يتوصل إلى إجماع، وهو ما يأمل أن يتحقق خلال اجتماع المنظمة المقبل يوم 26 يونيو/حزيران في فيينا. وقال رودريغز الذي سيزور السعودية وإيران كذلك إنه سيجتمع مع وزراء النفط في الدول الثلاثة "لتبادل وجهات النظر" بشأن مسألة الأمين العام.

مستويات الإنتاج

عبد الله بن حمد العطية
وقال الأمين العام لأوبك إن التصريحات الصادرة عن الدول الأعضاء تشير إلى الرغبة في الحفاظ على مستويات الإنتاج على ما هي عليه خلال الاجتماع المذكور. وقال "وفقا لما صرح به وزراء مختلفون فإن الموقف يتمثل في الإبقاء على مستويات الإنتاج".

وقالت وكالة الأنباء القطرية إن رودريغز سيبحث أثناء زيارته للدوحة التي تستغرق ثلاثة أيام مع وزير الطاقة والصناعة القطري عبد الله بن حمد العطية "أهم المستجدات في سوق البترول العالمية من حيث العرض والطلب واستقرار الأسعار البترولية".

وكان العطية أكد الأربعاء الماضي أن بلاده تعارض في الوقت الحاضر أي زيادة في إنتاج المنظمة. وتخضع دول أوبك لضغوط الدول المستوردة التي تؤيد زيادة إنتاج أوبك بحجة أن ارتفاع الأسعار قد يعوق الانتعاش الاقتصادي في العالم.

ويعتزم رودريغز كذلك زيارة روسيا وهي ليست عضوا في أوبك قبيل اجتماع يومي 20 و21 يونيو للخبراء الفنيين من أوبك ومنتجين من خارجها في فيينا.

المصدر : وكالات