إحدى منشآت الغاز بحقل الشمال القطري
قال وزير النفط القطري عبد الله بن حمد العطية إن احتياطيات الغاز بحقل الشمال -وهو أكبر حقل منفرد للغاز الطبيعي في العالم- زادت إلى أكثر من مثليها لتتجاوز 900 تريليون قدم مكعب وتتساوى بذلك مع احتياطيات إيران التي تملك ثاني أكبر احتياطي من الغاز في العالم بعد روسيا.

وقال العطية للصحفيين إن أحدث الدراسات أثبتت أن الاحتياطيات المؤكدة في حقل الشمال تزيد الآن على 900 تريليون قدم مكعب بالمقارنة مع التقديرات السابقة البالغة 380 تريليون قدم مكعب. وأضاف أن هذه الأرقام أكدتها مؤسسة إس إس آي بيكر هيوز.

وسئل العطية عن الكيفية التي رفعت بها قطر احتياطيات الغاز فقال إن ذلك تحقق بمزيد من الاكتشافات وإن هذه الاحتياطيات ستستمر أكثر من 200 عام. ويمثل حقل الشمال امتدادا جيولوجيا لحقل جنوب فارس الإيراني للغاز.

وعندما اكتشفت مجموعة شل حقل الشمال عام 1971 قدر حجم الاحتياطيات فيه بنحو 300 تريليون قدم مكعب. وقال العطية إن شركة قطر للبترول لديها خطط طموحة للاستفادة من الغاز. وأضاف أن الشركة تواصل التوسع وتنويع القطاع البتروكيمياوي بالاستفادة من الغاز المنتج من حقل الشمال. وتابع أن الاستثمارات التقديرية للمشروعات التالية قد تتجاوز 16 مليار دولار في السنوات القليلة المقبلة.

المصدر : رويترز