بدأ المرصد الفلسطيني لمقاطعة المنتجات الإسرائيلية حملة شعبية لمقاطعة الأدوية الإسرائيلية تحت شعار "من يقدم لك الموت لن يمنح لك الحياة". وقال المتحدث باسم المرصد الفلسطيني إنه باعتماد الأدوية الفلسطينية يمكن الاستغناء عن 95% على الأقل من الأدوية الإسرائيلية.

وقال عصام العاروري ممثل شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية للصحفيين أمس لدى الإعلان عن بدء الحملة "بلغ حجم مشتريات السوق الفلسطيني من الأدوية الإسرائيلية 30 مليون دولار سنويا. وتدخل هذه الأدوية السوق الفلسطيني دون الخضوع لأي تسجيل أو فحوصات من قبل وزارة الصحة الفلسطينية".

ودعت نقابة الصيادلة وزارة الصحة الفلسطينية إلى ضرورة إخضاع الأدوية الإسرائيلية لعملية التسجيل والفحوصات التي تصل تكاليفها إلى حوالي 400 دولار للمنتج الواحد.

ويدعو المرصد المستهلكين والتجار إلى الاعتماد على البدائل العربية والأوروبية في حالة عدم توفر أنواع معينة من الأدوية في السوق الفلسطينية. وقال إن الحكومة الإسرائيلية تبيح دخول البضائع الإسرائيلية إلى السوق الفلسطيني وتمنع دخول أي منتج فلسطيني إلى أسواقها خلافا للاتفاقيات الاقتصادية الموقعة بين الطرفين.

ويشارك في الحملة نقابة الأطباء وأطباء الأسنان والصيادلة وشبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية. وتأتي مقاطعة الأدوية الإسرائيلية ضمن حملة شاملة بدأها المرصد لمقاطعة البضائع الإسرائيلية. كما بدأت بين الأوساط الفلسطينية حركة شعبية تدعو لمقاطعة البضائع الأميركية خاصة كبرى شركات المشروبات الغازية وشركات التبغ.

المصدر : رويترز