عمال كوريون جنوبيون يشتبكون مع الشرطة أثناء تظاهرة أمام وزارة الاتصالات (أرشيف)
توعدت الحكومة الكورية الجنوبية برد قاس على نقابات العمال في البلاد وطالبتها بالعدول عن خططها بتنظيم إضرابات في قطاعات رئيسية في البلاد قبل أسبوع من انطلاق مباريات كأس العالم لكرة القدم التي تتقاسم تنظيمها مع اليابان.

وهددت أكثر نقابات العمال تشددا في كوريا الجنوبية أمس الاثنين بتنظيم إضرابات اعتبارا من يوم الأربعاء المقبل إذا لم توافق الحكومة على خفض عدد ساعات العمل الأسبوعية وتلغي خطط خصخصة صناعة الكهرباء.

وقال وزير العمل بانغ يونغ سيوك في مقابلة إذاعية "ينبغي لنقابات العمال أن تعرف أن الزوار الأجانب سيقارنون بين كوريا واليابان أثناء كأس العالم". وأضاف أن "توقيت هذا التهديد بالإضراب عن العمل يستهدف بشكل مقصود كأس العالم، وسيؤثر في صورة كوريا ويضر بتصنيفها الائتماني".

ومن المحتمل أن يبدأ الإضراب فعلا غدا إذا لم توافق الحكومة على خفض ساعات العمل من 44 إلى 40 ساعة أسبوعيا وتلغي خططها لخصخصة صناعة الكهرباء. وسيشمل الإضراب سائقي سيارات الأجرة وعمال المستشفيات والعاملين في الصناعات المعدنية والكيماوية.

وإذا نفذ الإضراب فإنه سيوجه لطمة جديدة لكوريا الجنوبية التي تكافح لمواجهة تفشي مرض الحمى القلاعية بين ماشيتها ولاحتواء فضيحة سياسية أحد أطرافها نجل الرئيس الكوري. وتأمل الحكومة بخفض ساعات العمل في النصف الثاني من العام للشركات الكبرى مقابل قبول العمال خفضا في الأجور والعطلات.

وبعد ساعات من التهديد بالإضراب حث الرئيس كيم داي جونغ الاتحادات العمالية على التعاون أثناء نهائيات كأس العالم التي تشارك بلاده في استضافتها مع اليابان من 31 مايو/ أيار الجاري حتى 30 يونيو/ حزيران.

المصدر : وكالات