السعودية تبدي استعدادها لاستقبال العمالة الإيرانية
آخر تحديث: 2002/5/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/8 هـ

السعودية تبدي استعدادها لاستقبال العمالة الإيرانية

قال السفير الإيراني لدى الرياض إن المملكة العربية السعودية أعلنت استعدادها لاستقبال الأيدي العاملة الفنية من إيران خصوصا في المجال الصحي.

وصرح الناطق باسم السفارة الإيرانية في السعودية للصحفيين بأن وزير العمل والشؤون الاجتماعية السعودي علي النملة بحث هذه المسألة مع نظيره الإيراني سيد حسيني الذي يقوم بزيارة رسمية للسعودية.

وقال الناطق إنه لا يوجد منع رسمي سعودي ضد العمالة الإيرانية "لكن بشكل تقليدي لم يزر الإيرانيون السعودية منذ خمسين عاما".

ومن جانبه أكد وزير العمل والشؤون الاجتماعية السعودي لنظيره الإيراني أن السوق السعودية مفتوحة أمام جميع الجنسيات ولن تكون هناك صعوبات لاستقبال اليد العاملة الفنية الإيرانية.

كما بحث الوزير الإيراني مع وزير الصحة السعودي أسامة شبكشي إمكانية تزويد المستشفيات السعودية بعاملين إيرانيين في المجال الطبي.

وتعتبر السعودية الدولة الخليجية العربية الوحيدة التي لا يوجد فيها عمالة إيرانية بسبب الخلافات السياسية السابقة بين البلدين، في حين يعمل مئات الآلاف من الإيرانيين في الدول الخليجية الأخرى خصوصا في الكويت والإمارات العربية المتحدة وقطر. ولا يوجد في السعودية سوى بضع مئات من الإيرانيين الذين يتولون إدارة مطاعم.

ويقيم في المملكة نحو سبعة ملايين أجنبي بينهم خمسة ملايين عامل خصوصا من الآسيويين والعرب. وتحسنت العلاقات بين الرياض وطهران في السنوات الأخيرة، وزار الرئيس الإيراني محمد خاتمي الرياض عام 1999.

كما وقع البلدان في أبريل/ نيسان العام الماضي اتفاقا أمنيا لمكافحة تهريب المخدرات ومكافحة الإرهاب. وينص الاتفاق أيضا على التعاون في مجال مكافحة غسل الأموال ومراقبة حدودهما ومياههما الإقليمية في الخليج.

المصدر : الفرنسية