أصدر وزير التجارة السعودي أسامه جعفر الفقيه قرارا بتحويل مدارس التربية النموذجية التي تشمل مراحل ما قبل التعليم الجامعي إلى شركة مساهمة في إطار خطة الحكومة لتشجيع القطاع الخاص لكي يسهم في النشاط الاقتصادي.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إنه وفقا للقرار تم تحويل مدارس التربية النموذجية إلى شركة مساهمة سعودية برأسمال قدره نحو 123 مليون ريال مقسمة إلى نحو 2.456 مليون سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم الواحد 50 ريالا.

وأشارت الوكالة إلى أن المؤسسين البالغ عددهم 23 مؤسسا اشتروا جميع الأسهم ودفعوا قيمتها كاملة وأنه لا يجوز تداول أسهم الشركة إلا بعد خمس سنوات مالية لا تقل كل منها عن 12 شهرا وفقا لنظام الشركات.

وحسب القرار ستتثمل أغراض الشركة التي تتخذ من مدينة الرياض مقرا لها في تملك وإنشاء المدارس الخاصة بالتعليم العام ومدتها 99 سنة هجرية تبدأ من تاريخ قرار وزير التجارة بإعلان تأسيسها ويجوز إطالة المدة بقرار تصدره الجمعية العامة غير العادية.

وسيتولى إدارة الشركة مجلس إدارة مؤلف من أربعة أعضاء تعينهم الجمعية العامة العادية لمدة ثلاث سنوات على أن تكون مدة مجلس الإدارة الأولى خمس سنوات.

وقالت الوكالة إن تأسيس هذه الشركة يأتي "في إطار سياسة الدولة الرامية إلى توسيع القاعدة الاقتصادية وتنويع مصادر الدخل الوطني وتشجيع القطاع الخاص على القيام بدور فاعل في النشاط الاقتصادي والاستفادة من المزايا والحوافز التي توفرها الدولة لتوظيف المدخرات في إقامة المشروعات الإنتاجية والخدمية المختلفة".

المصدر : رويترز