السعودية تخصخص الاتصالات وسابك تقترض مليارات
آخر تحديث: 2002/5/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/29 هـ

السعودية تخصخص الاتصالات وسابك تقترض مليارات

الأمير عبد الله
قال ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز آل سعود إن المملكة ستبدأ خطة لخصخصة الشركة السعودية للاتصالات في أقل من عام. ونقلت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية عن الأمير قوله إن الخطوة الأولى في خصخصة الشركة السعودية للاتصالات التي سيطرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام سوف تتخذ قبل نهاية العام الحالي.

ولم يتضح ما إذا كان الأمير عبد الله يشير إلى السنة الميلادية أم السنة الهجرية التي تنتهي في مارس/آذار المقبل. وقال ولي العهد أيضا إن المملكة سوف تبيع حصصا في شركات مساهمة في إطار خطط لتعزيز دور القطاع الخاص في الاقتصاد المحلي دون أن يفضي بمزيد من التفاصيل.

ونقل عن ولي العهد قوله إن المملكة تعكف على إيجاد "بيئة صحية" لضمان نجاح برنامجها للخصخصة، وهي إشارة إلى إجراءات لخلق إطار عمل تنظيمي لنقل ملكية السعودية للاتصالات وشركات أخرى إلى القطاع الخاص. وكانت الشركة السعودية للاتصالات أعلنت أن صافي أرباحها ارتفع عام 2000 بنسبة 63.4% ليصل إلى 3.9 مليارات ريال (1.05 مليار دولار).

سابك تقترض مليارات

مقر سابك للصناعات الأساسية
من جانب آخر قالت الشركة السعودية للصناعات الأساسية سابك إنها وقعت عقدا مع مجموعة بنوك محلية وإقليمية ودولية للحصول على قروض قيمتها 2.353 مليار يورو لتمويل شرائها وحدة البتروكيماويات التابعة لشركة دي إس إم الهولندية.

وفي أبريل/نيسان الماضي وافقت سابك التي تملك الحكومة السعودية 70% منها على شراء وحدة البتروكيماويات في الشركة الهولندية مقابل 2.25 مليار يورو (198 مليار دولار). ويتعين على سابك دفع نصف القيمة حينما تكتمل الصفقة في 30 يونيو/حزيران بينما يتوجب عليها دفع الباقي بعد أربع سنوات ونصف.

وتدير سابك ومقرها الرياض 16 مجمعا للبتروكيماويات مع شركات دولية لإنتاج نحو 35 مليون طن من البتروكيماويات والمخصبات واللدائن والصلب سنويا.

المصدر : رويترز