لويس ميشيل يتحدث لخافيير سولانا
قال وزير الخارجية البلجيكي لويس ميشيل إن الاتحاد الأوروبي قد يعيد النظر في العلاقات التجارية مع إسرائيل بعد أن منعت الأخيرة وفدا أوروبيا رفيع المستوى من مقابلة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الأسبوع الماضي.

وكانت زيارة الوفد الأوروبي قد انتهت بالفشل يوم الخميس بعد أن منع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون مفوض السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا ووزير الخارجية الإسباني خوسيه بيكيه من لقاء عرفات.

ومما زاد الموقف سوءا أن إسرائيل سمحت للمبعوث الأميركي إلى الشرق الأوسط أنتوني زيني بلقاء عرفات بمجرد مغادرة الوفد الأوروبي. وقال ميشيل في لقاء تلفزيوني "هذه إهانة ويجب ألا ندع الأمر يمر بسهولة".

وأضاف ميشيل المعروف بصراحته الشديدة أن من الخيارات المتاحة أمام الاتحاد الأوروبي إعادة النظر في اتفاقية الشراكة الأوروبية الإسرائيلية التي تتيح للأخيرة التمتع بشروط تجارية تفضيلية مع دول الاتحاد.

وقال "يمكن أن نبحث المعاهدة ونناقشها معهم وربما نبدأ تحقيقا لنرى ما إذا كان من الملائم أن تظل مثل هذه المعاهدة سارية بعد هذا الموقف من جانب شارون أم لا". لكن اللجنة التنفيذية الأوروبية ترى أن الاتحاد لا يشعر بإهانة من التصرف الإسرائيلي وتقول إن الوفد أقدم على "مخاطرة محسوبة" عندما انطلق في مهمته.

المصدر : رويترز