الاقتصاد العالمي قطع شوطا كبيرا على طريق الانتعاش
آخر تحديث: 2002/4/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/24 هـ

الاقتصاد العالمي قطع شوطا كبيرا على طريق الانتعاش

تواترت المؤشرات على انتعاش الاقتصاد العالمي، إذ قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية التي تضم ثلاثين دولة إن الإنتاج الصناعي العالمي أظهر تحسنا كبيرا للشهر الرابع على التوالي، وهو ما يسهم في تبديد بعض القلق من ارتفاع أسعار النفط.

وتشير بيانات المنظمة إلى أن هذا التحسن الذي سجل في فبراير/ شباط الماضي مثل أكبر تحسن في الإنتاج الصناعي منذ آخر ارتفاع بعد الكساد المدمر الذي اجتاح الاقتصاد العالمي في أوائل الثمانينيات.

وقال جوليان كولو الاقتصادي في كريدي سويس فرست بوسطن "التحسن كان كبيرا جدا... مؤشرات الولايات المتحدة ومجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى بلغت أعلى مستوياتها منذ عام 1983". وأضاف "نحن نشهد حالة انتعاش تقليدية تظهر أولا في المؤشرات المتوسطة ومع تحسن المناخ العام تدعم العمالة والاستهلاك والطلب".

وفي إيطاليا قال مسؤول حكومي إن صندوق النقد الدولي سيرفع توقعاته بالنسبة للنمو الاقتصادي في منطقة اليورو هذا العام إلى معدل أعلى من 1.2% الذي يشير إليه الصندوق في توقعاته الراهنة لكنه لم يوضح مقدار التعديل.

مخاوف من ضغوط تضخمية
وقد يكون ارتفاع الإنتاج الصناعي قويا للغاية لكن أسعار السلع ارتفعت بنسبة 25% منذ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي وارتفعت أسعار النفط مما يهدد بضغوط تضخمية قد تدفع البنوك المركزية لتشديد سياساتها النقدية.

وتجاوز سعر خام برنت مستوى 27 دولارا للبرميل في بداية الأسبوع الماضي مع تصاعد حدة التوترات في الشرق الأوسط، مما دفع البنك المركزي الأوروبي للتحذير من أن ذلك قد يؤثر على الأسعار ويحد من النمو. لكن مجلس وزراء مالية الاتحاد الأوروبي قال في بداية موجة صعود الأسعار إن التقلبات في سوق الطاقة لن تعوق انتعاش النمو الاقتصادي في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

لكن البنك المركزي أبقى على أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماعه الشهري، ويقول محللون إن الخطوة التالية ستكون باتجاه رفع أسعار الفائدة. وأبقى بنك إنجلترا كذلك على أسعار الفائدة دون تغيير هذا الأسبوع، ومن المتوقع أن يفعل مجلس الاحتياطي الاتحادي مثلهما في الأشهر القليلة المقبلة.

المصدر : رويترز