قال مسؤول سعودي إن نسبة إسهام قطاع السياحة في إجمالي الناتج المحلي للمملكة بلغ العام الماضي 5.4% أي ما يعادل 9.6 مليارات دولار وهو ما يضع هذا القطاع في المرتبة الثالثة من حيث الأهمية بعد صناعة النفط والغاز.

وأكد الأمين العام للهيئة العليا للسياحة السعودية الأمير سلطان بن سلمان أن بلاده تتوقع أن يفد إليها أكثر من 20 مليون سائح سنويا خلال السنوات العشرين المقبلة. وأضاف في ندوة في الرياض عن السياحة أن السياح السعوديين والأجانب أنفقوا أكثر من تسعة مليارات دولار في السعودية في 2001.

وقال الأمير سلطان إن الهيئة ستنشر في مايو/ أيار المقبل برنامجا لترويج السياحة في المملكة يهدف إلى استقبال 20.8 مليون سائح سنويا وهو ما يستلزم توفير 50 ألف غرفة إضافية في الفنادق و75 ألف شقة مفروشة حتى 2020.

وبحسب إحصاءات الهيئة فإن السياحة في السعودية قد تجني أرباحا تقدر بنحو 3.7 مليارات دولار سنويا. ويعمل في القطاع السياحي نحو 12500 موظف 7% منهم من السعوديين في دولة يبلغ تعداد سكانها نحو 20 مليون نسمة. وقد بدأت السعودية في الآونة الأخيرة بمنح تأشيرات لسياح غير مسلمين، كما بدأت في أبريل/ نيسان عام 2001 بمنح تأشيرات لمدة شهر للمسلمين الذين يودون تأدية مناسك العمرة.

المصدر : الفرنسية