السودان يؤكد قدرته على تحقيق الأمن الغذائي العربي
آخر تحديث: 2002/4/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/18 هـ

السودان يؤكد قدرته على تحقيق الأمن الغذائي العربي

قال وزير الزراعة والغابات في السودان مجذوب الخليفة أحمد إن نحو 15% فقط من الأراضي السودانية الصالحة للزراعة ومساحتها 84 مليون هكتار مستغلة حاليا وإن زراعة هذه الأراضي تكفي لتحقيق الأمن الغذائي لجميع الدول العربية.

وأشار الوزير في حديث على هامش اجتماعات المنظمة العربية للتنمية الزراعية إلى أن السودان الذي يبلغ عدد سكانه نحو 31 مليون نسمة ومساحته نحو مليون ميل مربع يزخر أيضا بالغابات والمراعي الطبيعية التي تبلغ مساحتها نحو 100 مليون هكتار.

وقال إن الوطن العربي الذي يعاني من فجوة غذائية تراوح حسب بعض التقديرات الحديثة بين 11 و13 مليار دولار سنويا "يمكن أن يحقق الأمن الغذائي العربي لو استغلت كامل إمكانات السودان الهائلة من خلال الاستثمارات العربية حيث سيساهم ذلك أيضا في تحقيق فائض غذائي يصدر للدول الأفريقية".

وتقول مصادر اقتصادية إن الاستثمارات العربية التي تقدرها بعض المصادر بما يزيد عن 900 مليار دولار مازالت بعيدة عن المنطقة العربية حتى الآن بسبب تفشي الفساد الحكومي والبيروقراطية في معظم الدول العربية وكذلك عدم موائمة الأنظمة الاقتصادية في بعض الدول مع اقتصاد السوق الحر الذي يجذب الاستثمارات.

وقال الوزير إن السودان يزخر بمياه الأنهار والمياه الجوفية وبه مناطق مناخية عديدة بدءا من الصحراء حتى المناخ الاستوائي وبه قمم ومناطق عالية تصلح لزراعة منتجات البحر المتوسط مثل الحمضيات والتفاح والقمح المطري والزيتون.

وقال إن "نحو 15% من الأراضي الزراعية في السودان مستغلة فقط والسودان يحقق الاكتفاء الذاتي من الحبوب وبه فائض للتصدير كالأعلاف والغذاء أيضا وينتج السمسم والفول السوداني وبذرة القطن وعباد الشمس ويصنع محليا ما يكفي لحاجة السكان والباقي يصدر مثل بعض الزيوت والحبوب الزيتية كمواد خام".

وأفاد بأن السودان يصدر الصمغ العربي وهو المصدر الأول في العالم ويلبي نحو 85% من حاجة العالم من هذه المادة إلا أنه لم يذكر رقما محددا للإنتاج.

وأشار إلى أن السودان الذي ينتج نحو 600 ألف طن من السكر يستهلك نحو 500 ألف طن ويصدر نحو 100 ألف طن للخارج مشيرا إلى وجود خمسة مصانع للسكر أكبرها مصنع كنانة الذي ينتج نحو 400 ألف طن سنويا.

وقال إن إنتاج السودان من الحبوب يبلغ نحو ستة ملايين طن 75% منها من الذرة والباقي من القمح ولديه فائض للتصدير يقدر بنحو مليون طن من الذرة.

وقال إن السودان الذي يمتلك ثروة حيوانية عددها نحو 120 مليون رأس من الحيوانات المختلفة لديه قدرة على تصدير نحو مليوني رأس من الماشية سنويا وإنه يستطيع تأمين اللحوم الحمراء للدول العربية والأفريقية.

وكشف الوزير السوداني عن وجود مشاريع استثمارية عربية كبيرة في السودان يقدر عددها بنحو 62 مشروعا واستثماراتها بنحو سبعة مليارات دولار إلا أنه أقر أن معظم هذه المشاريع صناعية وأن نسبة المشاريع الزراعية طفيفة.

وقال "رغم وجود قانون استثمار مشجع في السودان وأراض من الأجود في العالم ليست بحاجة لاستصلاح لاتزال الاستثمارات الزراعية ضعيفة. المطلوب حاليا إيجاد قنوات استثمار كبيرة... نحن بحاجة أيضا لتصنيع منتجاتنا الغذائية مما يعطي قيمة مضافة ترفد الاقتصاد العربي".

وطالب الوزير السوداني بتعزيز الترويج للاستثمار في الدول العربية وبتخصيص دعم مصرفي عربي لمساندة الاستثمار والمستثمرين وتحريك الموارد الكبيرة في العالم العربي. وأيد الوزير ملاحظات جامعة الدول العربية التي أشارت إلى غياب التنسيق العربي في مجال الاستثمار وغياب تحديد الأولويات والضعف في إعداد المشروعات على المستوى العربي.

المصدر : رويترز