قال ممثل البنك الدولي في تركيا إن البنك يبحث إستراتيجية مساعدات جديدة لتقديم قروض لتركيا بهدف مواصلة دعم الإصلاحات الحكومية وانتعاش الاقتصاد عند انتهاء الخطة الحالية في عام 2003.

وقال أغاي تشيبر في مقابلة "قرب نهاية هذا العام سنقدم إستراتيجية مساعدات جديدة لتركيا للفترة من عام 2003 إلى 2005". وأضاف أن الأمر لايزال قيد البحث.

وتبلغ قيمة اتفاق المساعدات الحالي مع البنك الدولي الذي يستمر ثلاث سنوات 6.2 مليارات دولار ويهدف أساسا إلى دعم الإصلاح المالي والزراعي. ويدعم هذا الاتفاق قروضا حجمها 16 مليار دولار يقدمها صندوق النقد الدولي لمساعدة تركيا في مواجهة الركود الاقتصادي.

وقال تشيبر إن تركيا تبدو في طريقها لتحقيق الأهداف المتفق عليها مع صندوق النقد الدولي بالنسبة لمعدل التضخم في عام 2002 وإنه ينبغي لأنقرة الآن أن تركز على العودة إلى النمو.

المصدر : رويترز