أعرب الأمين العام الجديد لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية عن اعتقادة بأن استخدام سلاح النفط أو القوة العسكرية في الصراع العربي الإسرائيلي ليس مجديا للعرب. ونقلت صحيفة الرأي العام الكويتية عن العطية قوله "استخدام سلاح النفط كلام عفا عليه الزمن وكما قال الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي في موسكو إن هذا غير ذي جدوى للوصول إلى أي نتيجة وسنكون نحن الخاسرين".

وأضاف قائلا "ربما كان هذا الأسلوب مفيدا في السبعينات ولكن اليوم هناك المخزون الإستراتيجي الأميركي ووجود دول من خارج أوبك تنتج دون التزام بالأسعار أو المعايير ولذلك فلن يكون استخدام هذا السلاح من جانبنا ذا جدوى".

وقد رفضت المملكة العربية السعودية والكويت بشكل قاطع فكرة الحظر النفطي بعد أن أعلن العراق في مطلع أبريل نيسان وقف صادراته النفطية لمدة شهر احتجاجا على العمليات العسكرية الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

وقال العطية في المقابلة "ليس في مقدور العرب في الظروف الراهنة استخدام الخيار العسكري خصوصا أن العرب ارتضوا بخيار السلام كخيار إستراتيجي".

المصدر : رويترز