ميناء البكر العراقي لتصدير النفط الخام
قال وزير النفط العراقي عامر محمد رشيد مجددا إن قرار بلاده وقف صادرات النفط مدة شهر لا يشمل إمدادات النفط الخام التي تزود بها بغداد الأردن خارج اتفاق "النفط مقابل الغذاء"، وهو بذلك يقتصر على الشحنات التي تتم بموجب الاتفاق فقط.

ونقلت صحيفة القادسية العراقية عن الوزير قوله إن "العراق يجدد موقفه الثابت باستمرار ضخ النفط العراقي إلى الأردن وتأمين احتياجات الشعب الأردني من النفط الخام ومنتجاته". وقرر العراق يوم 8 أبريل/نيسان الجاري وقف صادراته النفطية لمدة شهر احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على المدن الفلسطينية. وأوضح أن الحظر يشمل الشحنات التي تحمل من ميناء البكر العراقي في الجنوب وميناء جيهان التركي على البحر المتوسط.

وأضاف الوزير العراقي أن بلاده تزود الأردن بالنفط وفقا لبروتوكول اتفاق تعهدت بغداد بموجبه تأمين حاجات الأردن للعام الحالي من المنتجات النفطية التي تقدر بأكثر من خمسة ملايين طن.

وبموجب البرتوكول الثنائي المستثنى من العقوبات الدولية المفروضة على العراق منذ حرب الخليج عام 1991، يحصل الأردن على قسم من هذه الاحتياجات مجانا بينما يحصل على القسم الآخر بأسعار تفضيلية.

المصدر : الفرنسية