أسعار النفط ترتفع واستبعاد زيادة إنتاج أوبك
آخر تحديث: 2002/4/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/1 هـ

أسعار النفط ترتفع واستبعاد زيادة إنتاج أوبك

هوغو شافيز (يمين)
سجلت أسعار النفط العالمية ارتفاعا متواضعا بعد عودة الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إلى السلطة وتجديد إيران دعوة الدول الإسلامية إلى فرض حظر نفطي على أوثق حلفاء إسرائيل لمدة شهر احتجاجا على عدوانها على الفلسطينيين.

وكانت عودة شافيز بمثابة تأكيد بأن كاراكاس ستظل من أكثر الدول الأعضاء في منظمة أوبك التزاما بحصص الإنتاج. وارتفع مزيج برنت إلى 23.86 دولارا للبرميل كما ارتفع الخام الأميركي الخفيف فوق 24 دولارا للبرميل.

ويوم الجمعة قال مسؤولون بشركة بتروليوس دي فنزويلا الحكومية إنهم يريدون تغيير السياسة وتحديد الإنتاج وفقا لظروف السوق لا حسب حصص أوبك. لكن مع عودة شافيز قال وزير نفطه ألفارو سيلفا إن فنزويلا وهي رابع أكبر مصدر للنفط في العالم ستلتزم بقيود الإنتاج. وقال مسؤولون بقطاع الشحن إن صادرات فنزويلا التي تمثل 13% من الواردات الأميركية من النفط بدأت تعود إلى طبيعتها.

أوبك مرتاحة لعودة شافيز

من جانبها أعربت منظمة أوبك عن ارتياحها لعودة شافيز إلى سدة الرئاسة، واعتبر مصدر مقرب من أوبك في مقر المنظمة بفيينا أن "نوايا بيدرو كارمونا كانت تهدد بإثارة خلاف كبير في صفوفنا".

وكان كارمونا الذي تولى رئاسة الحكومة بعد الاستقالة القسرية لشافيز ألمح إلى أن بلاده ستزيد إنتاجها النفطي لدعم صناديقها. وهذا القرار كان سيشكل خطرا على التماسك بين دول أوبك حيال حصص الإنتاج المعتمدة لدعم أسعار النفط.

في هذه الأثناء قال وزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل إنه سيجتمع مع نظيره النرويجي في وقت لاحق اليوم لإجراء محادثات حول الوضع في أسواق النفط, وأعرب عن تفاؤله بالتزام المنتجين بالتخفيضات التي تعهدوا بها.

وقد أعربت الكويت عن اعتقادها بأنه ليس من حاجة إلى زيادة إنتاج أوبك أو عقد اجتماع طارئ للمنظمة رغم تعليق العراق صادراته النفطية احتجاجا على سياسة إسرائيل. وقال القائم بأعمال وزير النفط الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح إن أسعار النفط في إطار النطاق الذي حددته أوبك بين 22 و28 دولارا للبرميل.

المصدر : وكالات