سوباتشاي بانيتشباكدي
قال سوباتشاي بانيتشباكدي المدير العام المقبل لمنظمة التجار العالمية إنه يتعين على المنظمة التدخل سريعا في الخلاف الذي أثاره فرض الولايات المتحدة رسوما جمركية كبيرة على واردات الصلب. وقال سوباتشاي المقرر أن يتسلم مهام المنصب خلفا لمايك مور في سبتمبر/أيلول المقبل "يجب أن نسعى لحل عالمي لهذا الخلاف".

وقد قوبل القرار الذي يفرض 30% رسوما على الصلب المستورد اعتبارا من يوم 20 مارس/آذار بموجة من الانتقادات الدولية. ووصف الاتحاد الأوروبي القرار بأنه تصرف على طريقة "الغرب الأميركي" وأنه انتهاك صارخ لقواعد التجارة الحرة. وقد صدق الرئيس الأميركي جورج بوش على القرار يوم الثلاثاء الماضي بعد الضغوط التي مورست عليه من جانب صناعة الصلب المحلية.

وتظهر تصريحات سوباتشاي تحولا جذريا في موقفه السابق إذ قال في جاكرتا أمس الأربعاء إنه يتعين على منتجي الصلب محاولة حل خلافاتهم بشأن هذه التعريفات ثنائيا وألا يلجؤوا إلى المنظمة إلا إذا فشلوا في التوصل لحل.

وقال في مؤتمر اقتصادي في ماليزيا "اقتراحي هو أن التدخل السريع قد يكون فكرة جيدة حتى لا يخرج الأمر عن السيطرة لأن الانتقام يولد الانتقام". وأضاف "في هذه الحالة ستخسر جميع الأطراف. أعتقد أننا نحتاج للتدخل بأسرع وقت ممكن".

ومضى يقول "إذا رفع الأمر لمنظمة التجارة العالمية بدلا من السماح للشكاوى بالوصول إلى آلية تسوية المنازعات فإنني أرى أن مكتب المدير العام يمكنه التدخل".

وقال كبير المفاوضين التجاريين في الصين الذي حضر المؤتمر نفسه للصحفيين إن الصين تحتفظ بحقها في رفع التماس لمنظمة التجارة العالمية بشأن التعريفات الأميركية.

المصدر : رويترز