قال معهد الإحصاءات الحكومي في تركيا إن إجمالي الناتج القومي التركي انخفض بنسبة 9.4% عام 2001. وشهدت تركيا في فبراير/شباط 2001 أزمة مالية أصابت النظام المصرفي بالشلل وأدت إلى انخفاض قيمة العملة المحلية إلى النصف.

ومنذ ذلك الحين فقد آلاف الأتراك وظائفهم وبدأت الحكومة برنامجا للإصلاح الاقتصادي يدعمه صندوق النقد الدولي لمواجهة أزمة ديون محلية هائلة وتحفيز النمو مرة أخرى. لكن بيانات إجمالي الناتج القومي التي صدرت اليوم أظهرت أن الانكماش كان أسوأ من المتوقع.

وتسعى تركيا لتحقيق نمو نسبته 3% هذا العام وإن كان وفد زائر من صندوق النقد قال في وقت سابق من هذا الشهر إنه لا توجد هناك مؤشرات حاسمة على عودة النمو. وذكر معهد الإحصاءات في نشرته على الإنترنت أن إجمالي الناتج المحلي عام 2001 انخفض بنسبة 7.4%.

وتوقعت تركيا وصندوق النقد أن يبلغ انكماش إجمالي الناتج القومي 8.5% في عام 2001 وذلك في خططهما لانتشال تركيا من الأزمة المالية وأسوأ كساد تشهده البلاد منذ عام 1945.

المصدر : رويترز