قال مسؤول إن الاتحاد الأوروبي سيفرض رسوما جمركية تراوح من 14.9% إلى
26% على واردات الصلب لحماية أسواقه من الكميات التي ستتحول إليه من الولايات المتحدة التي فرضت رسوما جمركية كبيرة على وارداتها من الصلب. وقال مسؤول بالاتحاد الأوروبي "أقصى حد لرسومنا 26%".

وقد أثار الرئيس الأميركي جورج بوش غضب الاتحاد الأوروبي بفرضه رسوما جمركية تصل إلى 30% على واردات بلاده من الصلب من أوروبا وآسيا وأميركا اللاتينية بحجة حماية منتجات الصلب الأميركية.

ونظرا للخوف من أن تؤدي تلك الرسوم من الناحية العملية إلى منع دخول الصلب إلى الولايات المتحدة وتحوله إلى السوق الأوروبية سيفرض الاتحاد الأوروبي تعريفات وسيحدد حصصا استيرادية معينة خاصة به. وقال المسؤول إن الرسوم الجمركية لن تطبق إلا على 40% من ورادات الاتحاد الأوروبي من الصلب.

وأضاف أن حصة الاستيراد للشهور الستة الأولى من العام الحالي ستكون 5.7 مليون طن وهي الحصة التي سيبدأ بعد تجاوزها تطبيق الرسوم الجمركية. وذكر المسؤول أن واردات الاتحاد الأوروبي السنوية من الصلب تبلغ نحو 25.6 مليون طن.

ومن المتوقع أن توافق المفوضية الأوروبية بعد غد الأربعاء على هذه الإجراءات التجارية. وقال المتحدث باسم المفوضية أنتوني غوش للصحفيين "ما نعتزم عمله فيما يتعلق بهذه الإجراءات الوقائية هو حماية سوقنا دون أن نفرض إجراءات حماية تجارية كاملة".

وأعد الاتحاد الأوروبي أيضا قائمة ببضائع أميركية يحتمل أن تتعرض لعقوبات تجارية تبلغ نحو ملياري دولار ردا على الرسوم الأميركية على الصلب إذا ما فشلت الجهود للحصول على تعويضات عن القرار الأميركي.

المصدر : وكالات