قالت وزارة المالية إن العجز في ميزانية لبنان ارتفع إلى 43% من الإنفاق في الشهرين الأولين من العام الحالي مقارنة مع عجز بلغ 24.8% في الفترة المماثلة من عام 2001.

وأضافت الوزارة في بيان أن الإنفاق الحكومي حتى نهاية فبراير/ شباط بلغ 1.42 تريليون ليرة لبنانية (942.5 مليون دولار) في حين بلغت الإيرادات 809 مليارات ليرة. ويرجع جزء من هذه الزيادة الحادة إلى تأخر في إقرار ميزانية العام الماضي.

واستهلكت نفقات خدمة الديون معظم تلك الإيرادات، إذ شكلت 747 مليار ليرة من الإنفاق. وتستهدف الحكومة اللبنانية عجزا في الميزانية قدره 40% من الإنفاق هذا العام مقارنة مع 48% العام الماضي. وتأمل أن يساعدها الانضباط المالي على كبح دين عام قدره 27 مليار دولار أي أكثر من 165% من الناتج المحلي الإجمالي.

وفرضت الحكومة ضريبة للقيمة المضافة بنسبة 10% لزيادة الإيرادات في الميزانية، وهي تعول أيضا على حصيلة بيع أصول حكومية بينها رخصتان للتليفون المحمول للمساعدة على تحسين ماليتها المنهكة.

المصدر : رويترز