أوروبا تهدد أميركا برد على رسوم الصلب
آخر تحديث: 2002/3/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/6 هـ

أوروبا تهدد أميركا برد على رسوم الصلب

قال المفوض التجاري في الاتحاد الأوروبي باسكال لامي إن الاتحاد ينظر في قانونية قيام أوروبا برد سريع ضد الصادرات الأميركية إذا استمرت واشنطن في رفضها دفع تعويضات للاتحاد نظير الرسوم الجمركية التي فرضتها الإدارة الأميركية على واردات الصلب.

وقال مصدر أميركي أمس الاثنين إن الولايات المتحدة سترفض مطالب الاتحاد الأوروبي بتقديم تعويضات بسبب الرسوم الجديدة التي أعلنها الرئيس جورج بوش على واردات الصلب عندما يبحث الجانبان القضية في جنيف اليوم الثلاثاء.

وقالت المصادر إن مسؤولين يابانيين علموا بالفعل أثناء محادثات في واشنطن يوم الجمعة الماضي أن التعويضات مسألة غير واردة. وتقول اليابان والاتحاد الأوروبي إن لوائح منظمة التجارة العالمية تنص على دفع مثل هذه التعويضات، لكن واشنطن تقول "إنها ليست فقط مسألة لن نبحثها وإنما لا نتفق أيضا بأن اللوائح تجيزها".

وقال المصدر الأميركي إن الرسالة نفسها ستنقل إلى المبعوثين التجاريين البرازيلي والنيوزيلندي اللذين سيجريان مشاورات منفصلة مع مسؤولين أميركيين في جنيف اليوم أيضا.

ويقول بوش إن الرسوم الجديدة تهدف إلى إعطاء صناعة الصلب الأميركية المتعثرة وقتا لإعادة هيكلتها. وقد تعرض قطاع صناعة الصلب في الولايات المتحدة لسلسلة من عمليات الإفلاس في الأعوام الأخيرة صاحبها فصل أعداد هائلة من العاملين.

وقد أشار الاتحاد الأوروبي إلى أن إيغناسيو غارسيا برسيرو رئيس وفده في محادثات غد سيقدم للوفد الأميركي الذي يترأسه فلوريزل ليزر مساعد الممثل التجاري الأميركي لشؤون الصناعة قائمة من الصادرات الأوروبية التي تأمل بروكسل بأن تخفض الولايات المتحدة الرسوم الجمركية عليها على سبيل التعويض.

المصدر : رويترز