صادرات نفطية شبه قياسية عبر روسيا في فبراير
آخر تحديث: 2002/3/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/27 هـ
اغلاق
خبر عاجل :غوتيريش يدين غارة للتحالف السعودي الإماراتي بالحديدة أسفرت عن مقتل 15 مدنيا قبل يومين
آخر تحديث: 2002/3/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/27 هـ

صادرات نفطية شبه قياسية عبر روسيا في فبراير

قالت وكالة الطاقة الدولية إن الصادرات النفطية الصافية من الاتحاد السوفياتي السابق اقتربت من أعلى مستوى لها على الإطلاق في فبراير/ شباط الماضي رغم موافقة روسيا على خفض صادراتها لإنجاح جهود أوبك في دعم الأسعار العالمية.

وقالت الوكالة في تقريرها الشهري عن سوق النفط إن روسيا وأنغولا خالفتا الاتفاق الذي أبرمتاه مع منظمة أوبك للحد من المعروض في الأسواق العالمية في حين التزمت النرويج والمكسيك وعمان بالتخفيضات أو خفضت إنتاجها بدرجة أكبر.

وأضافت الوكالة أن صادرات النفط الخام وسوائل الغاز الطبيعي من روسيا وكزاخستان وأذربيجان وتركمانستان زادت بمقدار 270 ألف برميل يوميا فوصلت 5.08 ملايين برميل في اليوم في فبراير/ شباط.

وأوضحت الوكالة أن هذا يرفع الزيادة الإجمالية في صادرات النفط الخام والمنتجات النفطية من الاتحاد السوفياتي السابق إلى 940 ألف برميل يوميا منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي. ولم تنشر الوكالة بيانات تفصيلية عن صادرات روسيا وحدها. وتصدر روسيا أغلب صادرات منطقة الاتحاد السوفياتي السابق.

وقد وعدت موسكو بخفض صادراتها من النفط الخام بمقدار 150 ألف برميل في اليوم في الربع الأول من العام في إطار اتفاق بين المنتجين من أعضاء أوبك وخمسة منتجين من خارج المنظمة بهدف رفع الأسعار العالمية.

لكن عواصف شديدة تسببت في انخفاض الصادرات في ديسمبر/ كانون الأول مما زاد من الرغبة في زيادة المبيعات في الشهرين التاليين لتعويض الهبوط. وقال التقرير إن إنتاج روسيا زاد 20 ألف برميل يوميا في فبراير/ شباط إلى 7.29 ملايين برميل في اليوم.

وانخفض إجمالي إنتاج النفط من الدول غير الأعضاء في منظمة أوبك 150 ألف برميل يوميا في الشهر الماضي فوصل إلى 47.86 مليون برميل يوميا بسبب تراجع الإنتاج في المكسيك وفي أوروبا.

وخلال فبراير/ شباط بلغت نسبة إنتاج الدول غير الأعضاء في أوبك 63% من المعروض النفطي العالمي. واستقر تقدير الوكالة للمعروض النفطي من خارج أوبك هذا العام دون تغيير على 47.7 مليون برميل في اليوم رغم أنها خفضت الرقم المتوقع للربع الثاني من العام 200 ألف برميل في اليوم إلى 47.2 مليون برميل يوميا.

وتوقعت الوكالة أن يرتفع المعروض النفطي من خارج أوبك بمقدار مليون برميل في اليوم من الربع الثاني إلى الربع الأخير من العام ليصل في نهاية السنة إلى 48.2 مليون برميل يوميا.

وأوضح التقرير أن جانبا كبيرا من الزيادة المتوقعة ستأتي من المكسيك التي يتوقع أن يبلغ إنتاجها 3.62 ملايين برميل يوميا في الربع الأخير من العام بزيادة 350 ألف برميل يوميا عن الفترة المقابلة من عام 2001.

المصدر : رويترز