الجزائر وروسيا تتعاونان بشأن الغاز الطبيعي
آخر تحديث: 2002/3/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/27 هـ

الجزائر وروسيا تتعاونان بشأن الغاز الطبيعي

شكيب خليل
قال وزير الطاقة الروسي إيغور يوسفوف ووزير الطاقة والمناجم الجزائري شكيب خليل في ختام محادثات بينهما اليوم إن بلديهما -وهما أكبر مصدرين للغاز الطبيعي إلى أوروبا- سيتعاونان بشأن المسائل المتعلقة بالغاز وتحرير أسواقهما.

وقال بيان روسي إن يوسفوف اقترح على خليل تشكيل مجموعة عمل مشتركة بشأن الغاز تضم النرويج وروسيا والجزائر للاتصال مع الاتحاد الأوروبي. وقال الوزير الجزائري للصحفيين إنه يؤيد هذه الفكرة، وأضاف "بحثنا إمكان تنظيم مائدة مستديرة تضم النرويج وروسيا والجزائر لتوسيع الحوار بين المنتجين والمستهلكين".

وانتقدت شركة غازبروم الروسية -أكبر منتج للغاز في العالم- والتي تحتكر إنتاج الغاز في روسيا مرارا تحرير أسواق الغاز الأوروبية للدفاع عن عقود الإمداد طويلة الأجل الخاصة بها في وجه المبيعات الفورية.

مقر غازبروم الروسية
وقالت الشركة إنه لا يمكنها توقع إيرادات إلا من خلال صفقات طويلة الأجل وإنها لن تستطيع استثمار أموال في تنمية حقول غاز جديدة إذا تعين عليها الاعتماد على العقود الفورية. ويلزم تحرير الأسواق الأوروبية دول أوروبا بفتح أسواقها تدريجيا أمام مصدرين مستقلين بهدف زيادة المنافسة وخفض الأسعار.

عرض للاستثمار في نفط الجزائر
وقال خليل أيضا إنه يريد مشاركة مزيد من شركات النفط الروسية في التنقيب عن النفط في الجزائر وإنه يعتزم إجراء محادثات مع شركة لوك أويل كبرى شركات إنتاج النفط الروسية التي أبدت اهتماما بالتنقيب عن النفط في الجزائر.

وتابع "لدينا حاليا عشرة تجمعات جديدة للتنقيب عن النفط وخمسة حقول منتجة مطروحة لتقديم عروض، ونأمل أن تقدم شركات روسية عروضها". وسبق أن فازت شركة روسنيفت الحكومية للنفط وشركة سترويترانسغاز الخاصة لإنشاء خطوط الأنابيب في مناقصة للتنقيب عن النفط في الجزائر.

كما فازت شركة سترويترانسغاز في مناقصة لإنشاء جزء من خط أنابيب من حقول نفط في الصحراء الكبرى إلى ميناء أرزيو الرئيسي لتكرير النفط على البحر المتوسط.

المصدر : رويترز