قالت شركتا برات آند ويتني وجنرال إلكتريك إنهما حققتا فوزا كبيرا في سوق محركات الطائرات التي تشهد منافسة شرسة، وذلك بالحصول على عقد قيمته 1.5 مليار دولار من شركة طيران الإمارات المملوكة لحكومة إمارة دبي.

وأضافت الشركتان الأميركيتان في معرض سنغافورة الجوي أن طيران الإمارات اختارتهما لتزويد 22 طائرة سوبر جامبو إي/380 بمحركات، إلى جانب إمكانية تزويد محركات لعشر طائرات أخرى من نفس النوع تملك الشركة خيار شرائها من شركة إيرباص الأوروبية العملاقة.

ومن شأن هذا العقد إضعاف الصدارة التي تتمتع بها شركة رولز رويس البريطانية في سوق محركات الطائرات.

وقالت الشركتان نقلا عن رئيس مجلس إدارة طيران الإمارات الشيخ أحمد بن سعيد المكتوم "بعد دراسات مضنية للمحركات المعروضة اخترنا محرك الإيانس 7000 من برات آند ويتني وجنرال إلكتريك كأفضل اختيار يلائم شبكتنا حاليا ومستقبلا". وبرات آند ويتني وحدة تابعة لمؤسسة يونايتد تكنولوجيز كورب.

المصدر : رويترز