مدير إنرون الجديد يبدأ جهود إعادة البناء والهيكلة
آخر تحديث: 2002/2/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/14 هـ

مدير إنرون الجديد يبدأ جهود إعادة البناء والهيكلة

ستيف كوبر
بدأ المدير التنفيذي المؤقت لمؤسسة إنرون الأميركية للطاقة ستيف كوبر جهوده لإعادة بناء وهيكلة الشركة المنهارة. وفي هذا الإطار عقد اجتماعا مع الموظفين الذين استغنت عنهم إنرون عقب انهيارها لبحث مطالبهم بالحصول على التعويض المناسب.

وخلال اللقاء استمع كوبر لمطالب الموظفين حيث كشف معظمهم عن تدهور أحوالهم المادية منذ فصلهم من إنرون عقب إعلان إفلاسها في أواخر العام الماضي. وطالب الموظفون المدير التنفيذي الجديد بالكشف عن خططه لتقديم التعويضات المادية المناسبة لهم بعد أن استغنت إنرون عن حوالي أربعة آلاف منهم.

وقال بعض المشاركين في الاجتماع إنهم على وشك الطرد من منازلهم لعدم سداد الإيجار بعد فشلهم في العثور على العمل حتى الآن. وردا على هذه الشكاوى قال كوبر إن مشاكل الشركة الحالية مع الدائنين تعرقل تنفيذ مقترح زيادة تعويضات الموظفين عن الحد الأقصى المسموح به حاليا وهو 4500 دولار.

وفي هذا السياق قال ستيف كوبر إنه كلف محامي إنرون بالتحرك ضد دعوة رفعتها لجنة الموظفين السابقين بالشركة أمام محكمة لقضايا الإفلاس للمطالبة بزيادة المبالغ المخصصة لهم. ورد عضو اللجنة ستيف فيغاس بمطالبة كوبر بأن يجعل محامي الشركة يمتنعون عن التدخل في القضية. واقترح فيغاس كحل بديل بأن تعارض لجنة الدائنين الدعوى في الوقت الذي لا تتجاهل فيه المؤسسة مسؤولياتها تجاه الموظفين.

وفي مؤتمر صحفي عقب اللقاء أعلن ستيف كوبر أنه بصدد إعادة تنظيم وهيكلة مؤسسة إنرون. وأوضح أن الخطة ستقدم إلى لجنة الدائنين قبل نهاية الربع الثاني من العام الحالي. كما أعلن المدير التنفيذي المؤقت أن إنرون ستقاضي كبار المسؤولين السابقين وشركات المحاسبة التي تورطت في قضية الإفلاس للحصول على تعويضات منهم عن الخسائر التي لحقت بالمؤسسة.

المصدر : وكالات