أعلنت السلطات اليمنية أنها أصدرت حديثا ترخيصا لبنك تجاري برأسمال مدفوع قدره مليارا ريال (تعادل 11.76 مليون دولار) يقام كمشروع مشترك بين مستثمرين يمنيين وخليجيين. ومن المقرر أن يبدأ البنك مزاولة نشاطه في مارس/ آذار المقبل.

وقالت مصادر مصرفية يمنية إن البنك الجديد سجل رسميا تحت اسم مصرف اليمن والبحرين الشامل وحصل مؤخرا على ترخيص العمل النهائي من البنك المركزي اليمني.

وقال محمد نجيب أحمد سعد المدير العام للمصرف إن هذه أول مرة يفتتح فيها بنك في اليمن برأسمال مدفوع بالكامل بهذا الحجم، إذ لم يتعد رأسمال غالبية البنوك التجارية المرخصة مبلغ 1.25 مليار ريال.

وقال سعد إن المصرف سيباشر نشاطة المبدئي في 16 مارس/ آذار القادم في العاصمة صنعاء التي ستكون المقر الرئيسي له كمرحلة أولى على أن يمتد نشاطه إلى عدن ليفتتح أول فرع له فيها بنهاية هذا العام في إطار خطة لإنشاء فروع أخرى في العامين القادمين في المكلا بحضرموت وتعز والحديدة.

وأشار إلى أن المصرف الجديد هو تجاري في إطار الشريعة الإسلامية، وتابع أن المصرف سيزاول جميع الأعمال المصرفية من قبول ودائع وتسهيلات ائتمانية وتمويل مشاريع وغيرها من الأعمال التي تستهدف تقوية الروابط التجارية والمصرفية بين رجال المال والأعمال اليمنيين ونظرائهم في دول الخليج إلى جانب إدخال أساليب ومنتجات حديثة ومتطورة في مجال العمل المصرفي.

ويعد مصرف البحرين الشامل في البحرين (مصرف فيصل الإسلامي سابقا) الشريك المساهم الرئيسي والمسؤول عن الإدارة في البنك الجديد بنسبة 25%، وباقي المساهمين مستثمرون من اليمن.

ويوجد في اليمن حاليا نحو 12 بنكا تجاريا محليا وأجنبيا مرخصا وثلاثة بنوك إسلامية بالإضافة إلى خمسة بنوك حكومية.

المصدر : رويترز