سحب 5% من الودائع بأربعة مصارف أردنية
آخر تحديث: 2002/2/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/10 هـ

سحب 5% من الودائع بأربعة مصارف أردنية

المحكمة العسكرية التي تنظر قضية القروض في الأردن
أعلنت مصادر مصرفية في عمان أن 5% من الودائع في أربعة مصارف أردنية منحت تسهيلات بأكثر من 100 مليون دولار لرجل أعمال أردني هارب, تم سحبها بعد الكشف عن هذه القضية, التي تنظر المحاكم العسكرية الأردنية فيها.

وقال مفلح عقل المسؤول بجمعية البنوك الأردنية قوله إن "البنوك تجاوزت بشكل فعلي أزمة قضية التسهيلات وإن أرقام السحوبات النقدية التي يتداولها المصرفيون بعد بداية الأزمة تعتبر عادية بالمقارنة مع حجم ودائع المصارف الأردنية".

وأضاف أن "التخبط في حركة أموال بعض المودعين كان في بداية ظهور الأزمة لكن تطمينات الحكومة بشأن صون الودائع قلل من فزع المتعاملين وساهم في تعزيز الثقة بالجهاز المصرفي المحلي", مشيرا إلى الانخفاض التدريجي لحجم السحوبات في الأيام القليلة الماضية.

وتقدر قيمة الودائع المسحوبة من المصارف الأربعة بما يعادل 84 مليون دولار بنسبة لا تتجاوز 5% لكل مصرف على حدة. ويبلغ إجمالي الودائع بهذه المصارف الأربعة 1.8 مليار دولار وهو ما يشكل نحو 15% من إجمالي الودائع المصرفية بالأردن التي تقدر بـ13.3 مليار دولار.

والمصارف الأربعة هي البنك الأهلي الأردني والبنك الأردني للاستثمار والتمويل وبنك الأردن والخليج وبنك الصادرات والتمويل. ومن المقرر أن يستأنف المدعي العام لمحكمة أمن الدولة عقب عطلة عيد الأضحى التحقيقات في القضية المتورط فيها بشكل أساسي رجل الأعمال مجد الشمايلة الهارب خارج الأردن منذ نهاية الشهر الماضي.

وتمكن الشمايلة تحت ذريعة تنفيذ مشروع معلوماتي لصالح دائرة المخابرات العامة الأردنية من الحصول بمعاونة شركاء له من أربعة مصارف على تسهيلات مصرفية على شكل قروض واعتمادات بأكثر من 100 مليون دولار من دون تقديم ضمانات كافية، وتوقف عن سداد الأقساط المستحقة على هذه التسهيلات منذ نحو شهرين.

المصدر : الفرنسية