توتال تبحث عن صفقات جديدة في إيران
آخر تحديث: 2002/2/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/8 هـ

توتال تبحث عن صفقات جديدة في إيران

تبحث شركة توتال فينا إلف الأوروبية للنفط عن إبرام صفقات مع إيران والعديد من مناطق الشرق الأوسط لزيادة نمو إنتاجها. وقال الرئيس التنفيذي للشركة تييري ديسمار إنه لا يعتقد أن تصريحات الرئيس الأميركي الأخيرة بوصف إيران جزءا من "محور الشر" ستغير كثيرا من الطريقة التي تنظر بها الشركة إلى الاستثمارات في إيران.

وأوضح ديسمار أنه لا يريد استخدام تلك الكلمات التي استخدمها بوش، مشيرا إلى أن هناك علاقات ضرورية لا يمكن تجنبها بين العالم الصناعي والمنطقة التي تحتوي على ثلثي احتياطيات النفط وثلث الغاز الطبيعي في العالم. وأكد أنه بالرغم من أن أحداث 11 سبتمبر/أيلول جعلت الاستثمار في الشرق الأوسط أكثر تعقيدا فإن شركته مازالت تبحث عن مزيد من الاستثمارات في إيران.

وقال "يجب أن يقبل المرء مستوى من المخاطرة السياسية في صناعة النفط والغاز عندما ينظر إلى الاحتياطيات والإمكانات الجيولوجية". وخلافا للشركات الأميركية التي يحظر عليها الاستثمار في إيران بموجب قانون العقوبات الأميركي على إيران وليبيا، تحركت الشركات الأوروبية بنشاط في إيران التي تنفتح على الاستثمارات الأجنبية بعد 20 عاما من العزلة.

وأشار ديسمار إلى أن شركته -وهي رابع أكبر شركة نفط في العالم- ستحقق هدفها بنمو إنتاجها بنسبة 10% هذا العام متفوقة على الشركات المنافسة لها رغم خفض منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" مستويات الإنتاج بنسبة الخمس في الاثني عشر شهرا الماضية.

ويهدف الرئيس التنفيذي لتوتال إلى زيادة الإنتاج من كمية تعادل 2.2 مليون برميل نفط يوميا في العام الماضي إلى 2.8 مليون برميل يوميا عام 2005 مع اقتصاد طموح في التكاليف.

وقال إن شركته أنتجت بالفعل نفطا بمستويات مربحة من حقل سري الإيراني وإنها ستبدأ الآن الإنتاج من منطقة فارس الجنوبية. وأضاف أن الإنتاج التجاري الكامل للغاز الطبيعي من مشروع حقل فارس 3/2 عند ملياري دولار يمكن أن يتحقق قبل نهاية الربع الأول من العام الجاري.

من ناحية أخرى أعرب ديسمار عن أمله في توقيع صفقة غاز تاريخية مع المملكة العربية السعودية خلال أسابيع. وكانت الرياض تتوقع في الأصل عقد اتفاقات في إطار تحرير قطاع الغاز الطبيعي قيمتها 25 مليار دولار يوم الثاني من مارس/آذار المقبل.

المصدر : رويترز