بوش يسعى لتحسين العلاقات التجارية مع الصين
آخر تحديث: 2002/2/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/2/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/6 هـ

بوش يسعى لتحسين العلاقات التجارية مع الصين

بوش وزيمن أثناء مؤتمر صحفي (ارشيف)

يجتمع الرئيس الأميركي جورج بوش هذا الأسبوع مع مسؤولين صينيين لبحث سبل دعم العلاقات التجارية بين البلدين، لكنهم سيلقون صعوبة في محادثاتهم المنتظرة تلك في ضوء القواعد الصينية الخاصة بالمنتجات الزراعية المعدلة وراثيا, إضافة إلى المصاعب الناجمة عن رواج السوق السوداء للأفلام السينمائية الأميركية في الصين.

وفي حين يحاول البلدان زيادة المبادلات التجارية التي يصل حجمها بالفعل لنحو 80 مليار دولار تتصدر المخاوف من أن هذه القواعد الجديدة تهدد مبيعات فول الصويا الأميركي للصين والتي تدر على الولايات المتحدة نحو مليار دولار.

وقال محللون ومسؤولون ومديرو شركات إن تركيز بوش سيكون على تنفيذ التزامات الصين في منظمة التجارة العالمية بعد انضمامها إليها إلا أنه من المحتمل إبرام صفقات تجارية على الهامش.

وأثارت الصين غضب الولايات المتحدة بالقواعد التي تفرضها على استيراد الأغذية المعدلة وراثيا والتي يتوقع أن يبدأ تطبيقها في 20 مارس/آذار المقبل إذ تصفها واشنطن بأنها قيود تجارية ليس لها أي قيمة علمية.

وقال مسؤولون أميركيون إن الصين لم تف تماما ببعض تعهداتها كعضو في منظمة التجارة العالمية وبصفة خاصة في مجال حقوق الملكية الفكرية كما يتضح في تفشي عمليات استنساخ الأفلام والموسيقى وبرامج الكمبيوتر.

وقال محللون إن تحسن العلاقات السياسية منذ أن أيدت الصين الحرب على ما يسمى بالإرهاب بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول على الولايات المتحدة عزز العلاقات التجارية بين الجانبين. وتعد الولايات المتحدة أكبر شريك تجاري للصين بعد اليابان بينما تحتل الصين المركز الرابع بين الشركاء التجاريين للولايات المتحدة.

وحتى نهاية العام الماضي بلغت استثمارات الشركات الأميركية في الصين 35 مليار دولار.

المصدر : رويترز