قال وزير التنمية الاجتماعية والعمل في المغرب عباس الفاسي إن عدد من يعيشون تحت خط الفقر -أي يكسبون نحو دولار واحد يوميا- في البلاد ارتفع من 4.2 ملايين شخص عام 1998 إلى 5.5 ملايين، أي ما يعادل 18% من تعداد السكان.

وأضاف الوزير في مؤتمر صحفي أن السبب الرئيسي في هذه الزيادة الحادة هو موجة الجفاف التي تلف البلاد منذ ثلاثة أعوام, وتسببت في أضرار بالغة بالاقتصاد الذي يعتمد على الزراعة.

وأوضح الفاسي في تصريحات نقلتها وكالة المغرب العربي للأنباء أن من أسباب الزيادة أيضا ارتفاع أسعار النفط والنظام التعليمي الذي لا يربط التعليم بسوق العمل. وتشير أحدث الأرقام الرسمية إلى أن معدل البطالة يبلغ 13% من القوة العاملة في المغرب وقوامها 1.5 مليون نسمة.

وكانت الحكومة الاشتراكية بقيادة عبد الرحمن اليوسفي والتي تولت السلطة عام 1998 قد وضعت القضاء على الفقر والفساد بين أولوياتها. ويقول منتقدو الحكومة إن جهودها في هذا المجال لم تؤت ثمارها حتى الآن.

المصدر : رويترز