تنظيم الأسرة ورعايتها يعززان النمو الاقتصادي
آخر تحديث: 2002/12/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/29 هـ

تنظيم الأسرة ورعايتها يعززان النمو الاقتصادي

قال صندوق الأمم المتحدة للسكان إن تنفيذ برامج وطنية في مجالات الرعاية الصحية والتعليم بما في ذلك تنظيم الأسرة، سيكون له آثار إيجابية في دعم النمو الاقتصادي في الدول النامية وينتشلها من الفقر.

وورد في التقرير السنوي لعام 2002 الصادر عن الصندوق أن تحسين الرعاية الصحية بما في ذلك الصحة الإنجابية والتعليم، يسهم في تحقيق النمو الاقتصادي.

ودعا التقرير الدول الغنية إلى بذل المزيد من المساعدات للدول الفقيرة من أجل الصحة والتعليم وتنظيم الأسرة وحث الدول النامية على تحسين عملية وضع البرامج لخدمة الفقراء بما يتيح لها زيادة الموارد المخصصة للإنفاق على احتياجات أخرى ماسة.

ويأتي التقرير في الوقت الذي تعمل فيه الولايات المتحدة على خفض الدعم للصندوق خشية أن يروج للإجهاض، فقد حجبت إدارة الرئيس جورج بوش هذا العام مدفوعاتها السنوية للصندوق المتخصص في رعاية الأمومة وتنظيم الأسرة البالغة 34 مليون دولار.

واتهمت الإدارة الأميركية الصندوق بمساعدة الصين بطريقة غير مباشرة على إرغام النساء على الإجهاض بموجب سياسة بكين التي تقوم على مبدأ "طفل لكل أسرة".

وطالب التقرير الدول بالتركيز على تعليم الفقراء، كما استشهد التقرير بتقديرات منظمة الصحة العالمية والبنك الدولي بأن توفير الرعاية الصحية الكافية في مختلف أنحاء العالم يتطلب 30 مليار دولار أخرى سنويا.

المصدر : رويترز