وقعت شركة الاتصالات المتنقلة الكويتية اتفاقا لشراء حصة تبلغ 92% في أكبر شركة للهاتف المحمول في الأردن من شركة أوراسكوم تليكوم المصرية، في خطة تستهدف توسيع نشاطها في الشرق الأوسط.

وستدفع شركة الاتصالات المتنقلة نحو 424 مليون دولار مقابل الحصة في فاست لينك الأردنية، لترتفع حصة الشركة الكويتية فيها إلى 96.5%. وتنتظر الصفقة الآن الحصول على موافقة السلطات الأردنية، لكنها قد تقر بحلول الأسبوع الثاني من يناير/ كانون الثاني المقبل.

وقال المدير العام للشركة الكويتية سعد البراك في بيان إن تملك فاست لينك يمثل أول مبادرة تأخذها شركته لتنفيذ إستراتيجية التوسع الإقليمي. وأعرب عن اعتقاده بأن السوق الأردنية تمثل فرصة استثمارية مغرية.

وتبلغ حصة فاست لينك من السوق في الأردن 75% أي نحو 900 ألف مشترك، في حين تعد الشركة الكويتية أكبر شركة للهاتف المحمول في البلاد وثاني أكبر شركة مسجلة في البورصة.

وبلغت أرباح فاست لينك عام 2001 زهاء 165 مليون دولار وتتوقع تحقيق أرباح بقيمة 178 مليونا هذا العام.

أوراسكوم مرتاحة للصفقة

نجيب ساويرس

وفي بيان صدر اليوم أعلنت أوراسكوم أن الصفقة ستدعم ميزانيتها، وقال رئيس الشركة نجيب ساويرس إن الصفقة تتيح لأوراسكوم "دعم ميزانيتها وخفض ديونها لحد كبير".

وتوسعت أوراسكوم بشكل سريع في السنوات الثلاث الماضية من شركة مصرية جديدة إلى مجموعة اتصالات تعمل في أفريقيا والعديد من الدول العربية وباكستان، لكن التوسع تزامن مع تراجع حاد في أسهم الاتصالات في الأسواق العالمية.

ويبلغ إجمالي ديون أوراسكوم 1.29 مليار دولار معظمها بالعملة المحلية. ويقدر محللون الديون بالدولار بنحو 400 مليون نتيجة شراء ترخيص في الجزائر ووحدة تليسيل في أفريقيا جنوب الصحراء التي تسعى أوراسكوم الآن لبيعها.

المصدر : وكالات