الاستثمارات الإسلامية تنمو بوتيرة قياسية وسريعة
آخر تحديث: 2002/12/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/18 هـ

الاستثمارات الإسلامية تنمو بوتيرة قياسية وسريعة

قال خبير اقتصادي دولي إن قطاع الاستثمار الإسلامي يعد واحدا من أسرع القطاعات نموا في العالم, إذ وصلت استثماراته في السنوات العشر الماضية إلى نحو 230 مليار دولار بمعدل نمو سنوي نسبته 15%.

وقال المدير التنفيذي للمنتدى الإسلامي العالمي كريس مولينغر إن قطاع المال الإسلامي يخدم حاليا شريحة واسعة من العملاء في 75 دولة, وإنه استطاع الحصول على أكثر من 30% من حصة أسواق هذه الدول المنتشرة في جميع أنحاء العالم.

وأعلن مولينغر في حديث للصحفيين عن إقامة المؤتمر المالي الإسلامي العالمي الثالث بدبي في فبراير/ شباط المقبل, حيث سيتم بحث أحدث التحديات التي تواجه القطاع المالي الإسلامي ومدى تأثر الشركات الحكومية بالموضوعات القانونية والسياسات الاقتصادية والفلسفية. وسيشارك في المؤتمر الذي يتوقع أن تكون الدورة الكبرى في تاريخه عدد من الشركات العالمية, بما فيها مؤشر داو جونز للسوق الإسلامي ومعهد الأبحاث الدولي (I.I.R).

وكشف مولينغر أن مؤسسة مير المالية الأميركية تخطط لإطلاق أولى خدماتها بقطاع الصناديق الاستثمارية الإسلامية رسميا, من خلال مؤسسة صناديق الشريعة المنبثقة عنها والمتخصصة في مجال صناديق التحوط التي تتماشى وأحكام الشريعة الإسلامية, وصناديق تمويل المشروعات للمستثمر المسلم في الربع الأول من العام المقبل. وأشار رئيس شركة مير (إيريك مير) إلى أن شركته تعمل على ابتكار منتجات مالية إسلامية متطورة لخدمة المستثمر المسلم, وبنفس مستوى المنتجات المالية الغربية.

وسيتم في المنتدى مناقشة موضوعات عدة، من أهمها الوضع العالمي الحالي وتأثيره على قطاع المال الإسلامي, وسوق الصكوك الإسلامية المتنامية التي تقدر بمليارات الدولارات, وإدارة الثروات والاندماج وشراء الشركات والسندات الخاصة, والمعوقات التي تواجه العاملين في البنوك الإسلامية الخاصة ومديري الثروات وأصول الحسابات, والنمو الكبير الذي يشهده قطاع الرهن العقاري الإسلامي, وآليات أسواق الأسهم الإسلامية.

المصدر : رويترز